«إمباور» تحصل على شهادة خفض الانبعاثات المعتمدة من الأمم المتحدة

14 سبتمبر 2017 المصدر : •• دبي-الفجر: تعليق 278 مشاهدة طباعة
حققت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي “إمباور”، أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، إنجازاً جديداً يدلّ على جهودها المتواصلة في الحد من الانبعاثات الكربونية ودفع مسيرة التحوّل إلى اقتصاد أخضر في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث حصلت الشركة  على شهادة خفض الانبعاثات المعتمدة والصادرة عن اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.

وتمكنت الشركة من تحقيق هذا الإنجاز من خلال نجاحها في معادلة انبعاثات الكربون الناتجة من المؤتمر والمعرض التجاري الدولي الخاص بالجمعية الدولية لتبريد المناطق 2016 التي نظمته إمباور في دبي وذلك عبر تبادل الكمية المنتجة بأرصدة كربونية معتمدة CDM’s بالتعاون مع مركز دبي المتميز لضبط الكربون. 
 
وتسلّم الشهادة أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـإمباور من ايفانو اينيلي، الرئيس التنفيذي، في مركز دبي المتميز لضبط الكربون في مكتب شركة إمباور. وتمثل هذه الشهادة تقديراً لنجاح “إمباور” في تطبيق الممارسات الخضراء وتثمينا لجهودها في ترسيخ دور دبي الرائد في الحدّ من الانبعاثات الكربونية.
 
وفي هذه المناسبة، قال بن شعفار: “إنه لمن دواعي سرورنا أن نحصل على شهادة خفض الانبعاثات المعتمدة، والتي تدل على أن إمباور لا تركن للنجاحات التي تحققها ودائما تحرص أن تكون دائما في طليعة الشركات الصديقة للبيئة.

يعتبر تقليص الانبعاثات الكربونية  جزءا أصيلا من استراتيجية الشركة البيئية ومن خلال هذا الهدف تتبنى الشركة أفضل الممارسات الخضراء التي تتناسب مع توجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”. والحصول على هذه الشهادة لا يؤكد على التزامنا في إمباور بمواجهة التغير المناخي وحسب، بل أيضا يعزز كذلك مسيرة دبي والامارات ككل في تنفيذ أجندتها الرامية لتحقيق التنمية المستدامة».
 
ويساعد الحصول على شهادة خفض الانبعاثات المعتمدة من مركز دبي المتميز لضبط الكربون الشركات المحلية على تخفيض الانبعاثات الكربونية من خلال التعاون مع مشاريع الطاقة النظيفة المحلية.  وتمت معادلة الانبعاثات الكربونية الناتجة عن المؤتمر والمعرض التجاري الدولي الخاص بالجمعية الدولية لتبريد المناطق2016 بأرصدة كربونية معتمدة من مشروع محطة “L” في جبل علي التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي.
 
ويسجل مشروع محطة L في جبل علي التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي  معدلات خفض عالية بلغت 26,800 طناً من ثاني أكسيد الكربون سنويا مما يجعله من المشروعات القليلة في الشرق الأوسط التي تحصل على شهادة خفض الانبعاثات. 
 
وتابع بن شعفار: “من خلال الالتزام بتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030 وأهداف اتفاقية باريس للمناخ، فإنه من المهم للشركات الرائدة أن تشكل نموذجا في مجال تقليص الانبعاثات الكربونية.

ونحن في إمباور ملتزمون بتخفيض انبعاثات ثاني اكسيد الكربون لنساهم في تنفيذ استراتيجية دبي للحد من الانبعاثات الكربونية وخطة دبي 2021. كما أن تقليص الانبعاثات الكربونية يسهم في تعزيز مكانة الدولة في المجلات الخضراء ويساعد أيضا في تخفيض التكاليف وهو الأمر الذي يساهم بدوره في زيادة الأرباح».
 
ويساهم الحصول على هذه الشهادة الهامة بدعم المشاريع الخضراء في المنطقة ويعزز من حضور إمباور بوصفها من رواد الاقتصاد المستدام الأخضر.
 
كما يعزز الحصول على شهادة خفض الانبعاثات المعتمدة في زيادة الوعي بأهمية خفض انبعاث ثاني اكسيد الكربون وتعد دليلا هاما على النجاحات التي تحققها الامارات على طريق تحقيق الاستدامة.
 
وقال ايفانو اينيلي: يساهم التزام إمباور بالتحول للاقتصاد الأخضر حيث يعد المؤتمر والمعرض التجاري الدولي الخاص بالجمعية الدولية لتبريد المناطق منصة مثالية لاستعراض أفضل الممارسات العالمية.

ان فعاليات على هذا المستوى تشكل محركا أساسيا للابتكار وتشكل جزءا أساسيا من عالم الأعمال في وقتنا الحالي. وباعتبارها مركزا عالميا للتجارة حاليا فإن دبي تشكل المكان الملائم لاستضافة الفعاليات الخضراء حول العالم. ونتوقع أن نشاهد المزيد من البرامج المخصصة لخفض الانبعاثات الكربونية، حيث أن تنظيم الفعاليات يساعد في فهم تأثير الانبعاثات الكربونية ويساعد في وضع الخطط لتحقيق الخفض المطلوب.
 
هذا وتصل القدرة الإنتاجية لشركة إمباور إلى أكثر من مليون ومئتين وخمسين ألف طن من التبريد. وهي تقدم خدمات تبريد مناطق صديقة للبيئة لعدد من المشاريع البارزة في إمارة دبي مثل مجموعة جميرا وجميرا بيتش ريزيدنس ومركز دبي المالي العالمي والخليج التجاري ومدينة دبي الطبية وأبراج بحيرات جميرا ونخلة جميرا وديسكفري جاردنز وابن بطوطة مول وحي دبي للتصميم والمنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي وغيرها.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      1512 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      1456 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      1321 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      669 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      60183 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      53914 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      37279 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36504 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision