نافذة مشرعة

افريقيا، اختبار للتدخل الصيني...!

18 يوليو 2017 المصدر : ••جاك هوبير-رودييه ••ترجمة خيرة الشيباني تعليق 126 مشاهدة طباعة
هل تسعى الصين الى تقويض مبدئها القاضي بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى؟ الثلاثاء الماضي، أرسلت بكين كتيبة من الجنود الى جيبوتي لتنتشر في اول قاعدة عسكرية لها في الخارج.

هذا الانتشار في بلد من منطقة القرن الأفريقي، الذي كان لفترة طويلة حكرا على فرنسا، ويستضيف كذلك القوات الامريكية واليابانية، ليس هو الدليل الوحيد على حدوث تغيير في الموقف. “فالنموذج الرئيسي ... يقع في جنوب السودان”، تؤكد مجموعة الأزمات الدولية، رغم ان هذا البلد، الذي احتفل في التاسع من يوليو بالذكرى السادسة لاستقلاله، يعاني من حرب أهلية دامية منذ 2013 بين أنصار الرئيس سالفا كير، والمتمردين الداعمين لنائبه ريك ماكار.

حماية مصالحها الاقتصادية ومواطنيها
ويشير مركز الأبحاث، الى ان الصين عازمة على حماية مواطنيها ومصالحها الاقتصادية. وبالنسبة لمجموعة الأزمات الدولية، يعتبر دعم الصين للجهود الدولية لإنهاء الحرب الأهلية واستمرار الأعمال الإنسانية، الخطوة الأولى للقيام بدور عالمي أكثر حيوية.

وكانت الصين قد أرسلت، في إطار مهمة الأمم المتحدة لحفظ السلام في جنوب السودان، أكثر من 2500 جندي وشرطي. وفي الواقع، حققت مؤسسة البترول الوطنية الصينية استثمارات كبيرة، ويمثل جنوب السودان من 2 بالمائة إلى 5 بالمائة من واردات النفط الصينية.

وتواجه مؤسسة البترول الصينية بالتأكيد ظاهرة الإغلاق الدوري لحقول النفط وانخفاض الأسعار. ففي يناير وفبراير عام 2016، سجلت خسائر قدرت بما يقارب 2 مليون دولار في اليوم. ومع ذلك، قررت البقاء من اجل مصالح جيوستراتيجية، ولكن أيضا، بسبب ضعف المنافسة الغربية.
 
استثمارات كبيرة
النفط ليس القطاع الوحيد المثير للاهتمام. وحسب مجموعة الأزمات الدولية، يرى البعض في هذا البلد جنّة للمستثمرين. عام 2013، انتصبت مائة شركة صينية هناك في قطاعات الطاقة، والبناء، والاتصالات، والفنادق، والمطاعم، على الرغم من كل المخاطر.

وعموما، قفزت الاستثمارات الصينية في أفريقيا من مليار دولار عام 2004، الى 24 مليار عام 2013. ناهيك عن حمى الذهب، الذي بات يستقطب مئات المغامرين، منهم على ما يبدو القادمين من الصين. وفي مايو، حسب بلومبرغ، قتل مواطن صيني.لا شك أن قاعدة جيبوتي ستصبح نقطة هامة لحماية حركة الملاحة البحرية، وربما غدا للتدخل من اجل إجلاء المواطنين الصينيين.

••جاك هوبير-رودييه
 محرر السياسة الدولية لصحيفة ليزيكو ورئيس رابطة الصحافة الدبلوماسية الفرنسية.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      559 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      497 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      379 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      281 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      59293 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      53123 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      36691 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      35987 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision