معدلها قد يفجر عجزا في الموازنة الأمريكية:

ترامب: فاتورة حماية الأسرة الموسّعة باهظة جدا..!

21 فبراير 2017 المصدر : •• الفجر – خيرة الشيباني - عن لوبوان الفرنسية تعليق 1097 مشاهدة طباعة
-- كلفة ثلاث عطل نهاية أسبوع للرئيس في ولاية فلوريدا بلغت 10 ملايين دولار
-- في نيويورك، تنفق المدينة 500 ألف دولار  يوميا لضمان سلامة برج ترامب
-- يشكل تنقلهم وسفرهم صداعا لوجستيا للمسؤولين عن أمنهم الشخصي
-- برج ترامب في نيويورك وملعبه للغولف في فلوريدا مواقع مفتوحة للعموم من الصعب مراقبتها
-- بلغت نفقات سفر أوباما 97 مليون دولارا طيلة ثماني سنوات ولكن ترامب في طريقه لتحطيم هذا الرقم 
 
على هذا المعدل، فإن عائلة ترامب ستفجر لوحدها عجز الموازنة ... فمن مهام الأجهزة الأمنية مسؤولية حماية الرئيس وزوجته وخمسة أطفال، منهم أربعة بالغين، في منازلهم المتعددة الخاصة، وعند تنقلهم وسفرهم. انه صداع لوجستي للمسؤولين عن أمنهم الشخصي، ولكن الأبعد من ذلك ..إذا سلّمنا بالشهر الأول من ولايته، فان دونالد ترامب وذريته سيكلفون مئات الملايين من الدولارات من أموال دافعي الضرائب، أكثر من أي رئيس آخر.
 
مواقع مفتوحة للعموم
في نهاية الأسبوع الماضي، على سبيل المثال، غادر دونالد ترامب البيت الأبيض وذهب للمرة الثالثة إلى ناديه للغولف في بالم بيتش، فلوريدا.

وانضمت إليه زوجته ميلانيا، التي مازالت تقيم في بيتهم بنيويورك مع ابنه البالغ 10 سنوات. في نفس الوقت، كان ابناه اريك ودون، في رحلة عمل خارج البلاد. أما بالنسبة لإيفانكا، ابنته، انتقلت مؤخرا إلى واشنطن، حيث اشترت منزلا هناك، وكل هذا الجمع الكريم يتمتّع بمرافقة على مدار الساعة من قبل أفراد من جهاز المخابرات.
 
تنقلات الرؤساء، تطرح وبشكل دائم مشاكل لوجستية. فقد كان جورج بوش يلجأ في كل فرصة تتاح له إلى مزرعته في كروفورد في ولاية تكساس، اما باراك أوباما، فيُمضي أعياد الميلاد في هاواي، وخمســــة عشر يوما من الصيف في الجزيــرة الراقية مارثا فينيارد. غير ان كروفورد منطقة خالية، والبيوت المعزولة التي يستأجرها أوباما في مارثا فينيارد، كانتا سهلة نسبيا في حمايتها.
 
في المقابل، برج ترامب في نيويورك، أو ملعبه للغولف في فلوريدا، هما من المواقع المفتوحة للعموم، وتقع في أماكن آهلة بالسكان، لذلك من الصعب مراقبتها. 
 
ومجرد مشاهدة الصور وأشرطة الفيديو التي كان أعضاء ملعب مار لاغو سعداء بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي في الأسبوع الماضي، تكشف العسكري المكلف بحقيبة الرموز النووية، أو الرئيس إلى جانب رئيس الوزراء الياباني يناقشان مواضيع سرية حول كوريا الشمالية، في قلب قاعة الفطور في النادي.
 
عشرة ملايين ..
وحسب تحقيق أجرته صحيفة واشنطن بوست، بلغت كلفة ثلاث عطل نهاية أسبوع للرئيس في ولاية فلوريدا، بلغت 10 ملايين دولار، تتضمن حماية الأجهزة السرية، ولكن أيضا خفر السواحل الذين يقومون بدوريات، ومصاريف السفر جوا، وغرف الفنادق وتأجير السيارات، والكلاب ... ولعطلة نهاية الأسبوع في الرابع من فبراير، وحسب الفواتير، أنفقت الأجهزة السرية أكثر 12 ألف دولار على  الخيام، ودورات المياه المحمولة، وأضواء وسيارات الغولف. 
 
   الفاتورة باهظة جدا أيضا للبلديات، وقد أشار شريف بالم بيتش، أنّ الـ 25 يوما التي قضاها ترامب في ناديه للغولف منذ الانتخابات، كلفت الشرطة ما يقارب 60 ألف دولار يوميا كساعات عمل إضافية. أمّا في نيويورك، فتنفق المدينة 500 ألف دولار  في اليوم الواحد لضمان سلامة برج ترامب.
 
 وفي الحالتين، طلب رئيسا البلديتين أن ييتم تعويضهما من طرف الوكالات الفيدرالية.ثم هناك أبناء ترامب. فقد كان على جهاز المخابرات وموظفي السفارة ، دائما حسب صحيفة واشنطن بوست، دفع حوالي 100 ألف دولار لمرافقة اريك ترامب للأوروغواي، حيث قام بالترويج لبرج ترامب هناك، ثم سافر إلى جمهورية الدومينيكان لمناقشة مشروع عقاري آخر.

ومجرد رحلة الاستطلاع التي قام بها ضباط الأمن للجزيرة قبل وصوله، كلفت 5470 دولارا، لأنهم أقاموا في فندق 5 نجوم. والأسبوع القادم، سيسافر اريك وشقيقه دون إلى فانكوفر لافتتاح برج ترامب آخر.
 
    وكل هذا من المفارقات التي تثير السخرية عندما نعلم أن دونالد ترامب قد انتقد مرارا تنقلات باراك أوباما، الذي قال عنه انه قضى وقته في لعب الغولف على حساب دافعي الضرائب.

وحسب منظمة المراقبة، بلغت نفقات سفر أوباما 97 مليون دولار طيلة ثماني سنوات، ولكن ترامب يسير على الطريق الصحيح لتحطيم هذا الرقم وتجاوزه.
 
وإذا كان الحضور الأسبوعي للرئيس يقوم بالدعاية لبالم بيتش، فان تجار واحة أصحاب المليارات هذه، ليسوا كلهم سعداء. فكوستا بالم بيتش، مطعم على البحر، خسر عشرات الرواد يوم السبت الثاني من شهر فبراير عندما تم إغلاق الشارع أمام حركة المرور.

أما بالنسبة للمطار، فيتم حظر إقلاع الطائرات الخاصة عندما يكون دونالد ترامب في مار لاغو، وهذا يكلف نقصا كبيرا في الأرباح. إلاّ أنّ السكان المحليين عارضوا مؤخرا بناء مهبط للطائرات على البناية: لان الضجيج مزعج..!
 
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      551 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      490 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      367 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      279 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      59286 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      53116 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      36686 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      35983 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision