أخر الأخبــــار

مبادرة السبسي: الاختبار الأصعب.. يبدأ الآن..! ترامب سينتصر.. ولكن لا هلع بين الديمقراطيين..! كلابر: عملية التطهير في تركيا تضر بقتال داعش أقوى وأصدق خطاب دعم من رئيس لخلفه طوال ربع قرن المعارضة تحذر من "ممرات الموت" في حلب القرد الذي تعلم لغة البشر يحولان المسكنات لمخدرات اخــتتام فعــاليات مــهرجــان لــيوا للــرطــب 2016 رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس جمهورية بيرو بعيد استقلال بلاده هزاع بن زايد : الأخلاق حجر الزاوية في رؤية محمد بن زايد لبناء جيل واع ومتسامح طرق دبي تواصل حملاتها التوعوية لإرشاد السائقين في الصيف دفاع مدني عجمان يستخدم التكنولوجيا الحديثة في حماية الأرواح والممتلكات شرطة دبي ومؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال تطلقان مبادرة “حمايتكم...سعادتنا” سعيد بن طحنون يحضر أفراح الكعبي والنعيمي تــخريــج أربـــع دورات تــخصصية بشــرطة الــفجيرة الدعوة إلى تشديد الرقابة على المنافذ الحدودية العربية ياسر البهزاد من دو يرفع علم الإمارات على أعلى قمم أوروبا في روسيا منتسبو النشاط الصيفي لصيف بلادي لنادي الذيد يزورون حديقة الألعاب المائية 55 من منتسبي صيف بلادي لملتقى الحمرية يزورون متحف السيارات القديمة المنتسبون لصيف بلادي في نادي الشارقة الرياضي يتعرفون على تقنيات فيشر ومهارات التفكير الإبداعي

جريدة يومية - سياسية - مستقلة اسسها عام 1975

عبيد حميد المزروعى
مدير التحرير د. شريف الباسل

الموافق 29 يوليو 2016






إخترنا لك

إستطلاع الرأي
كيف تقيمون الموقع الإلكتروني الجديد لجريدة الفجر؟

أسعار العملات

مواقيت الصلاة

(حسب التوقيت المحلى لمدينة ابوظبى)

أرشيف الاخبــار
الصفحة الأولى
اعلانات مبوبة
ثقافة

إريك فروم و(المجتمع السليم)

حرر في 07/12/2013 | اطبع المقالة | ارسل إلى صديق | قرأت 595 مرة

 صدر مؤخرا كتاب (المجتمع السليم)، للألماني اريك فروم، ومن ترجمة محمود محمود، عن الهيئة العامة لقصور الثقافة، من القطع الكبير في 252 صفحة. ويناقش الكتاب مشكلة الإنسان الحديث في مجتمع يركز كل همه في الإنتاج الاقتصادي، ولا يعبأ بتنمية العلاقات الإنسانية الصحيحة بين أفراد المجتمع، حتى فقد الإنسان مكان السيادة في المجتمع، وأصبح خاضعا لمختلف العوامل يتأثر بها ولا يؤثر فيها، فقد خلق الإنسان الحديث عالما من النظم المختلفة ثم فصل نفسه عن هذه النظم.
 
ويمكن تحليل البحث الذي يقدمه فروم في هذا الكتاب إلى ثلاث مراحل، الأولى يشخص فيها أمراض المجتمع ويعرض علينا ما يراه فيه من علل وعيوب، وفي المرحلة الثانية يشرح المؤلف ما رآه الإنسان من حلول للمشكلات التي يعانيها، وتتركز حول إصلاح النظام الرأسمالي، وقيام الحكم الدكتاتوري، والأخذ بمبدأ الاشتراكية المادية، لكنها حلول عرجاء لا تعالج المشكلة من أساسها، ثم يقدم المؤلف في المرحلة الثالثة ما يراه من أسباب العلاج في ميادين الاقتصاد والثقافة والسياسة، ويرى أن الإصلاح ينبغي أن يعم هذه الميادين جميعا في وقت واحد، لأن التقدم في ناحية واحدة هادم للحياة في النواحي الأخرى. وإريك فروم، مؤلف هذا الكتاب، عالم نفساني درس علوم الاجتماع والنفس في جامعات ألمانيا وكرس حياته للبحث في هذه العلوم.
 

اضف تعليق