أخر الأخبــــار

إدارة ترامب: صقور بمخالب.. وأنياب أيضا..! اختفاء مئات النازحين وقصف عنيف شرقي حلب قلق إسرائيلي من كشف الشركات العاملة بالمستوطنات عزوف امريكي عن إسقاط مساعدات لحلب «استثمر في الشارقة» يستعرض مقومات صناعة السياحة والسفر المحلية خلال «قمة العرب للطيران» تشلسي يستضيف وست بروميتش لتعزيز الصدارة رصد ورم نادر عمره 255 مليون عام الهلال الأحمر الإماراتي يواصل دعمه لقطاع الحدائق والمنتزهات في اليمن المستشفيات الإماراتية الإنسانية ترفع من طاقتها الاستيعابية لتلبية الاحتياجات الإنسانية عالميا مهرجان الشيخ زايد التراثي .. ملتقى الحضارات في وطن التسامح مدير عام كلية الشرطة: حريصون على مواكبة التطور بصورة مبتكرة ومبدعة تخريج 39 ضابطاً في دورتين متخصصتين لمعهد تدريب الضباط اختتام مؤتمر الصيدلة في أبوظبي للاختصاصات الطبية المتعددة بأبوظبي اختتام  عروض «المزيود الحربية» سفيرة التراث الاماراتي  في المدن الإسبانية 21.6 ألف زائر للواحة الزراعية بمهرجان الشيخ زايد التراثي طالبات الجامعة القاسميّة يتعرفن إلى جهود وأدوار مركز جمعة الماجد للثّقافة والتّراث مهرجان أبوظبي للمأكولات يقدم برنامجاً ترفيهياً تفاعلياً متكاملاً في مراكز تسوّق أبوظبي «طرق دبي» تعلن مواعيد خدماتها خلال عطلة المولد النبوي الشريف طرق دبي تبحث تطوير الخدمات مع الجهات العاملة في قطاع النقل المدرسي

جريدة يومية - سياسية - مستقلة اسسها عام 1975

عبيد حميد المزروعى
مدير التحرير د. شريف الباسل

الموافق 09 ديسمبر 2016






إخترنا لك

إستطلاع الرأي
كيف تقيمون الموقع الإلكتروني الجديد لجريدة الفجر؟

أسعار العملات

مواقيت الصلاة

(حسب التوقيت المحلى لمدينة ابوظبى)

أرشيف الاخبــار
الصفحة الأولى
اعلانات مبوبة
ثقافة

إريك فروم و(المجتمع السليم)

حرر في 07/12/2013 | اطبع المقالة | ارسل إلى صديق | قرأت 662 مرة

 صدر مؤخرا كتاب (المجتمع السليم)، للألماني اريك فروم، ومن ترجمة محمود محمود، عن الهيئة العامة لقصور الثقافة، من القطع الكبير في 252 صفحة. ويناقش الكتاب مشكلة الإنسان الحديث في مجتمع يركز كل همه في الإنتاج الاقتصادي، ولا يعبأ بتنمية العلاقات الإنسانية الصحيحة بين أفراد المجتمع، حتى فقد الإنسان مكان السيادة في المجتمع، وأصبح خاضعا لمختلف العوامل يتأثر بها ولا يؤثر فيها، فقد خلق الإنسان الحديث عالما من النظم المختلفة ثم فصل نفسه عن هذه النظم.
 
ويمكن تحليل البحث الذي يقدمه فروم في هذا الكتاب إلى ثلاث مراحل، الأولى يشخص فيها أمراض المجتمع ويعرض علينا ما يراه فيه من علل وعيوب، وفي المرحلة الثانية يشرح المؤلف ما رآه الإنسان من حلول للمشكلات التي يعانيها، وتتركز حول إصلاح النظام الرأسمالي، وقيام الحكم الدكتاتوري، والأخذ بمبدأ الاشتراكية المادية، لكنها حلول عرجاء لا تعالج المشكلة من أساسها، ثم يقدم المؤلف في المرحلة الثالثة ما يراه من أسباب العلاج في ميادين الاقتصاد والثقافة والسياسة، ويرى أن الإصلاح ينبغي أن يعم هذه الميادين جميعا في وقت واحد، لأن التقدم في ناحية واحدة هادم للحياة في النواحي الأخرى. وإريك فروم، مؤلف هذا الكتاب، عالم نفساني درس علوم الاجتماع والنفس في جامعات ألمانيا وكرس حياته للبحث في هذه العلوم.
 

اضف تعليق