أخر الأخبــــار

مؤسسة خليفة الإنسانية ترسل 450 طنا من المواد الغذائية للشعب الصومالي محمد بن راشد:نتطلع إلى خلق بيئة محفزة على الابتكار تحقق أهـداف أجندتنـا الوطنيـة ورؤيـة الإمــارات 2021 هكذا تستطيع الصين تفجير حرب عالمية ثالثة..! واشنطن تؤكد مواصلة دعم مصر ضد الإرهاب ترامب يقترح توطين الفلسطينيين في بورتوريكو كأس سوبر الخليج العربي على استاد محمد بن زايد ثغرة خطيرة تتيح اختراق هواتف آندرويد جمارك دبي تلقت من موظفيها 16 ألف فكرة للتطوير منذ تأسيس نظام الاقتراحات لديها حتى منتصف العام 2015 بيـــت الخيـــر تنظــــم فعـــاليــــة تـــرفيهــيــــة للأيتـــــام خالد الظنحاني: البرلماني الناجح قراءة متكاملة للتجربة البرلمانية في الإمارات الجناح الجوي في شرطة دبي ينقذ مهمة إنسانية في المياه الاقليمية شرطة دبي تدعو الجمهور للتعرف على هوية صاحبة الجثة المجهولة اللواء المزينــة يبحث التعاون والتنسيق مع شركة توتال شرطة رأس الخيمة تنظم ورشة عمل ميثاق المتعاملين صندوق تكافل الاجتماعي في هيئة كهرباء ومياه دبي يوسع برامجه وخدماته الإحتلال يمنع النساء والرجال من دخول الأقصى‎ بايدن يفكر بالترشح للانتخابات الأميركية فرنسا وبريطانيا يعتبران إنهاء ازمة المهاجرين أولوية الحمادي: حان الوقت لوقف هدر المال والجهد في المشاريع العقارية قناة السويس الجديدة ترسخ مكانة مصر في حركة التجارة الدولية

جريدة يومية - سياسية - مستقلة اسسها عام 1975

عبيد حميد المزروعى
مدير التحرير د. شريف الباسل

الموافق 03 أغسطس 2015






إخترنا لك

إستطلاع الرأي
كيف تقيمون الموقع الإلكتروني الجديد لجريدة الفجر؟

أسعار العملات

مواقيت الصلاة

(حسب التوقيت المحلى لمدينة ابوظبى)

أرشيف الاخبــار
الصفحة الأولى
اعلانات مبوبة
ثقافة

إريك فروم و(المجتمع السليم)

حرر في 07/12/2013 | اطبع المقالة | ارسل إلى صديق | قرأت 449 مرة

 صدر مؤخرا كتاب (المجتمع السليم)، للألماني اريك فروم، ومن ترجمة محمود محمود، عن الهيئة العامة لقصور الثقافة، من القطع الكبير في 252 صفحة. ويناقش الكتاب مشكلة الإنسان الحديث في مجتمع يركز كل همه في الإنتاج الاقتصادي، ولا يعبأ بتنمية العلاقات الإنسانية الصحيحة بين أفراد المجتمع، حتى فقد الإنسان مكان السيادة في المجتمع، وأصبح خاضعا لمختلف العوامل يتأثر بها ولا يؤثر فيها، فقد خلق الإنسان الحديث عالما من النظم المختلفة ثم فصل نفسه عن هذه النظم.
 
ويمكن تحليل البحث الذي يقدمه فروم في هذا الكتاب إلى ثلاث مراحل، الأولى يشخص فيها أمراض المجتمع ويعرض علينا ما يراه فيه من علل وعيوب، وفي المرحلة الثانية يشرح المؤلف ما رآه الإنسان من حلول للمشكلات التي يعانيها، وتتركز حول إصلاح النظام الرأسمالي، وقيام الحكم الدكتاتوري، والأخذ بمبدأ الاشتراكية المادية، لكنها حلول عرجاء لا تعالج المشكلة من أساسها، ثم يقدم المؤلف في المرحلة الثالثة ما يراه من أسباب العلاج في ميادين الاقتصاد والثقافة والسياسة، ويرى أن الإصلاح ينبغي أن يعم هذه الميادين جميعا في وقت واحد، لأن التقدم في ناحية واحدة هادم للحياة في النواحي الأخرى. وإريك فروم، مؤلف هذا الكتاب، عالم نفساني درس علوم الاجتماع والنفس في جامعات ألمانيا وكرس حياته للبحث في هذه العلوم.
 

اضف تعليق