أخر الأخبــــار

هل تعلم ؟ اختبار سهل ليوفنتوس وصعب لروما في الكالتشيو نادال ينسحب من دوري التنس الجديد نيمار وراكيتيتش قد يغيبا أمام ملقة برشلونة يسعى لمواصلة بدايته القوية بلقاء ملقة نتائج متفاوتة للاعبي الإمارات في مونديال شطرنج الناشئين بجنوب أفريقيا نادي الإمارات للسيارات يختار علي بلهلي لتمثيل الدولة في تصفيات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ووسط آسيا القبيسي بطل بطولة (الأساتذة) لبولينغ شركات أدنوك لاعب منتخب الامارات للمبارزة ماجد المنصوري يصل لربع نهائي الآسياد اتحاد الرياضات الجليدية يشارك في كونغرس الاتحاد الدولي لهوكي الجليد في إسبانيا لجنة الترويج لجائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك للمرأة الرياضية تعقد اجتماعها الثالث كأس الشارقة الرياضي للسيدات ينطلق اليوم انطلاق الماراثون الخليجي للدراجات المائية اليوم في الجوف السعودية نادي مليحه يحتفل بختام النشاط الصيفي بحفل أنيق إدارة (دبي البحري) تطمئن على ترتيبات انطلاقة الموسم اختتام منافسات سباق كأس الوثبة ستد في سلوفاكيا ضمن مهرجان منصور بن زايد وزير الطاقة : الهيكل التنظيمي الجديد للوزارة سيمكنها من القيام بدورها الاستراتيجي والتشريعي جمارك دبي تواصل تطوير خدماتها الذكية لتسهيل انجاز عملائها الاتحاد للمعلومات الائتمانية ترعى المؤتمر العالمي للتقارير الائتمانية للمستهلكين الشهر المقبل بدبي إمباور تحث شركات التطوير العقاري على تبني حلول صديقة للبيئة

جريدة يومية - سياسية - مستقلة اسسها عام 1975

عبيد حميد المزروعى
مدير التحرير د. شريف الباسل

الموافق 22 سبتمبر 2014






إخترنا لك

إستطلاع الرأي
كيف تقيمون الموقع الإلكتروني الجديد لجريدة الفجر؟

أسعار العملات

مواقيت الصلاة

(حسب التوقيت المحلى لمدينة ابوظبى)

أرشيف الاخبــار
الصفحة الأولى
اعلانات مبوبة
ثقافة

إريك فروم و(المجتمع السليم)

حرر في 07/12/2013 | اطبع المقالة | ارسل إلى صديق | قرأت 329 مرة

 صدر مؤخرا كتاب (المجتمع السليم)، للألماني اريك فروم، ومن ترجمة محمود محمود، عن الهيئة العامة لقصور الثقافة، من القطع الكبير في 252 صفحة. ويناقش الكتاب مشكلة الإنسان الحديث في مجتمع يركز كل همه في الإنتاج الاقتصادي، ولا يعبأ بتنمية العلاقات الإنسانية الصحيحة بين أفراد المجتمع، حتى فقد الإنسان مكان السيادة في المجتمع، وأصبح خاضعا لمختلف العوامل يتأثر بها ولا يؤثر فيها، فقد خلق الإنسان الحديث عالما من النظم المختلفة ثم فصل نفسه عن هذه النظم.
 
ويمكن تحليل البحث الذي يقدمه فروم في هذا الكتاب إلى ثلاث مراحل، الأولى يشخص فيها أمراض المجتمع ويعرض علينا ما يراه فيه من علل وعيوب، وفي المرحلة الثانية يشرح المؤلف ما رآه الإنسان من حلول للمشكلات التي يعانيها، وتتركز حول إصلاح النظام الرأسمالي، وقيام الحكم الدكتاتوري، والأخذ بمبدأ الاشتراكية المادية، لكنها حلول عرجاء لا تعالج المشكلة من أساسها، ثم يقدم المؤلف في المرحلة الثالثة ما يراه من أسباب العلاج في ميادين الاقتصاد والثقافة والسياسة، ويرى أن الإصلاح ينبغي أن يعم هذه الميادين جميعا في وقت واحد، لأن التقدم في ناحية واحدة هادم للحياة في النواحي الأخرى. وإريك فروم، مؤلف هذا الكتاب، عالم نفساني درس علوم الاجتماع والنفس في جامعات ألمانيا وكرس حياته للبحث في هذه العلوم.
 

اضف تعليق