أخر الأخبــــار

محمد بن راشد: متفائل بجيل قادر على استيعاب متغيرات العالم والمشاركة في بناء مستقبل الإمارات محمد بن زايد: استقرار مصر من استقرار الخليج والشرق الأوسط والعالم تونس:هل تخلت النهضة عن ثوب الإسلام السياسي..؟ اعتقال عشرات الفلسطينيين بمداهمات واسعة في الضفة عشر نصائح متكاملة لخسارة الوزن لماذا تمتع الأجداد بصحة أفضل من الأحفاد؟ إختبار دم لإطالة عمر الرجال فقط تونس: انطلاق موسم الحج اليهودي إلى كنيس الغريبة كثيرون لا يدركون انهم مصابون بارتخاء الصمام الميترالي مجلس محمد بن زايد يستضيف محاضرة حول علم السعادة محمد بن راشد يعرب عن اعتزازه بشباب الوطن الذين أثبتوا جدارة عالية في التحصيل العلمي والبحثي والتقني محمد بن راشد يدشن تيراس برج العرب الجزيرة الاصطناعية الأولى من نوعها في العالم محمد بن زايد يصدر قرارا بشأن نظام ترخيص الفعاليات في إمارة أبوظبي رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس الباراغواي بعيد استقلال بلاده رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس الارجنتين بذكرى ثورة مايو رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون ملك الأردن بذكرى عيد استقلال المملكة افتتاح جزء من الحزمة “1 ب” ضمن أعمال مشروع طريق المفرق - الغويفات حاكم الشارقة يزور إدارة متاحف الشارقة ويطلع على مشروعاتها المستقبلية اقتصادية عجمان تتلقى 279 شكوى حماية مستهلك خلال الربع الأول من العام الجاري 2016 ورشة عمل بعنوان « الخريطة الذهنية » لموظفي دائرة الموارد بالشارقة

جريدة يومية - سياسية - مستقلة اسسها عام 1975

عبيد حميد المزروعى
مدير التحرير د. شريف الباسل

الموافق 26 مايو 2016






إخترنا لك

إستطلاع الرأي
كيف تقيمون الموقع الإلكتروني الجديد لجريدة الفجر؟

أسعار العملات

مواقيت الصلاة

(حسب التوقيت المحلى لمدينة ابوظبى)

أرشيف الاخبــار
الصفحة الأولى
اعلانات مبوبة
ثقافة

إريك فروم و(المجتمع السليم)

حرر في 07/12/2013 | اطبع المقالة | ارسل إلى صديق | قرأت 557 مرة

 صدر مؤخرا كتاب (المجتمع السليم)، للألماني اريك فروم، ومن ترجمة محمود محمود، عن الهيئة العامة لقصور الثقافة، من القطع الكبير في 252 صفحة. ويناقش الكتاب مشكلة الإنسان الحديث في مجتمع يركز كل همه في الإنتاج الاقتصادي، ولا يعبأ بتنمية العلاقات الإنسانية الصحيحة بين أفراد المجتمع، حتى فقد الإنسان مكان السيادة في المجتمع، وأصبح خاضعا لمختلف العوامل يتأثر بها ولا يؤثر فيها، فقد خلق الإنسان الحديث عالما من النظم المختلفة ثم فصل نفسه عن هذه النظم.
 
ويمكن تحليل البحث الذي يقدمه فروم في هذا الكتاب إلى ثلاث مراحل، الأولى يشخص فيها أمراض المجتمع ويعرض علينا ما يراه فيه من علل وعيوب، وفي المرحلة الثانية يشرح المؤلف ما رآه الإنسان من حلول للمشكلات التي يعانيها، وتتركز حول إصلاح النظام الرأسمالي، وقيام الحكم الدكتاتوري، والأخذ بمبدأ الاشتراكية المادية، لكنها حلول عرجاء لا تعالج المشكلة من أساسها، ثم يقدم المؤلف في المرحلة الثالثة ما يراه من أسباب العلاج في ميادين الاقتصاد والثقافة والسياسة، ويرى أن الإصلاح ينبغي أن يعم هذه الميادين جميعا في وقت واحد، لأن التقدم في ناحية واحدة هادم للحياة في النواحي الأخرى. وإريك فروم، مؤلف هذا الكتاب، عالم نفساني درس علوم الاجتماع والنفس في جامعات ألمانيا وكرس حياته للبحث في هذه العلوم.
 

اضف تعليق