أخر الأخبــــار

محمد بن راشد يطلق خطة دبي 2021 إيذانا ببدء مرحلة جديدة في مسيرة الإمارة نحو المستقبل الغنوشي: التخويف حرم السبسي أصوات النهضاويين..! رغم حصاده السلبي هزم الحزب الليبرالي الديمقراطي المعارضة المشتتة والتي تعاني من صراعاتها الداخلية افتتاح مؤتمر في جنيف لحقوق الإنسان واسرائيل تقاطع عرق النَّسا .. أسباب وحلول كيم كاردشيان تتسبب بطلاق زوجين قرية كاملة يضربها داء النوم محمد بن راشد : القطاع المالي في الدولة المحرك الأساسي للتنمية محمد بن زايد يقدم واجب العزاء في وفاة الشيخة فاطمة بنت راشد النعيمي محمد بن زايد يوجه بإنشاء قرية تراثية دائمة بمنطقة مهرجان الشيخ زايد التراثي سيف بن زايد يكرم داعمين ومتبرعين لصندوق الفرج في الداخلية عملية قلب ناجحة في ابوظبي أنقذت مريضة تعاني من عيب خلقي لمدة 36 عاماً 4 مدارس في الدولة تحصد جائزة المدرسة الدولية استحداث مسابقة الصيد بالصقور لأطفال قرية التراث في مهرجان الظفرة الأول من يناير..إجازة رأس السنة الميلادية في الحكومة الاتحادية والقطاع الخاص مستشفى برجيل للجراحة المتطورة يرعى أول مؤتمر دولي حول نقص فيتامين د الداخلية و أبوظبي للتعليم ينفذان حملة تدريبية استهدفت 444 مدرسة لحماية الأطفال من الإساءة جامعة نيويورك أبوظبي تنظم اليوم ندوة حوارية حول الأدب العربي قوات الأمن الخاصة..مفاتيح القيادة والتميز الصحة تفتتح العناية المركزة بمستشفى ابراهيم عبيدالله

جريدة يومية - سياسية - مستقلة اسسها عام 1975

عبيد حميد المزروعى
مدير التحرير د. شريف الباسل

الموافق 19 ديسمبر 2014






إخترنا لك

إستطلاع الرأي
كيف تقيمون الموقع الإلكتروني الجديد لجريدة الفجر؟

أسعار العملات

مواقيت الصلاة

(حسب التوقيت المحلى لمدينة ابوظبى)

أرشيف الاخبــار
الصفحة الأولى
اعلانات مبوبة
ثقافة

إريك فروم و(المجتمع السليم)

حرر في 07/12/2013 | اطبع المقالة | ارسل إلى صديق | قرأت 373 مرة

 صدر مؤخرا كتاب (المجتمع السليم)، للألماني اريك فروم، ومن ترجمة محمود محمود، عن الهيئة العامة لقصور الثقافة، من القطع الكبير في 252 صفحة. ويناقش الكتاب مشكلة الإنسان الحديث في مجتمع يركز كل همه في الإنتاج الاقتصادي، ولا يعبأ بتنمية العلاقات الإنسانية الصحيحة بين أفراد المجتمع، حتى فقد الإنسان مكان السيادة في المجتمع، وأصبح خاضعا لمختلف العوامل يتأثر بها ولا يؤثر فيها، فقد خلق الإنسان الحديث عالما من النظم المختلفة ثم فصل نفسه عن هذه النظم.
 
ويمكن تحليل البحث الذي يقدمه فروم في هذا الكتاب إلى ثلاث مراحل، الأولى يشخص فيها أمراض المجتمع ويعرض علينا ما يراه فيه من علل وعيوب، وفي المرحلة الثانية يشرح المؤلف ما رآه الإنسان من حلول للمشكلات التي يعانيها، وتتركز حول إصلاح النظام الرأسمالي، وقيام الحكم الدكتاتوري، والأخذ بمبدأ الاشتراكية المادية، لكنها حلول عرجاء لا تعالج المشكلة من أساسها، ثم يقدم المؤلف في المرحلة الثالثة ما يراه من أسباب العلاج في ميادين الاقتصاد والثقافة والسياسة، ويرى أن الإصلاح ينبغي أن يعم هذه الميادين جميعا في وقت واحد، لأن التقدم في ناحية واحدة هادم للحياة في النواحي الأخرى. وإريك فروم، مؤلف هذا الكتاب، عالم نفساني درس علوم الاجتماع والنفس في جامعات ألمانيا وكرس حياته للبحث في هذه العلوم.
 

اضف تعليق