أخر الأخبــــار

محمد بن راشد يؤكد أهمية التركيز على البحوث والدراسات ويوجه بضرورة تدريب الكوادر الطبية الوطنية التونسيون يرون أنّ بلادهم تنتهج الطريق الخطأ..! من هو إقليدس تساكلوتوس.. الرجل الذي سينقذ اليونان..؟ معارك طاحنة بين داعش والأكراد في الحسكة والرقة تقنية حديثة تمنح الأمل لمرضى جفاف العين منصة (يوتيوب كيدز) غوغل تجتاح العالم الخاص بالاولاد علامات الشيخوخة تظهر في العشرينات حمدان بن زايد يزور قيادة الوحدات المساندة في أبوظبي المجلس الوطني للإعلام يناقش المحاور الرئيسة لاستراتيجيته ويستعرض مجالات التطوير الأساسية ضباط شرطة دبي يشيدون بمكرمة محمد بن راشد وكيل وزارة التربية والتعليم يعلن عن تفاصيل جديدة في شأن التحول الجديد الذي يشهده النظام التعليمي مؤسسة خليفة الإنسانية توزع مئات السلال الغذائية في جمهورية جزر الرأس الأخضر صرف رواتب موظفي الوزارات والجهات الحكومية الاتحادية بتاريخ 14 يوليو الجاري الهلال الأحمر ينظم حملة فحوصـات طبيـة مجانية للصائمـين في الخيام الرمضانية حاكم عجمان يطلع على برامج حملة “ افسح الطريق لسيارة الإسعاف » النعيمي وولي عهده يتقبلان التهاني بشهر رمضان من مدير منطقة عجمان الطبية وعدد من المسؤولين طرق الشارقة تستخدم التقنيات الحديثة لتطوير 389 إشارة ضوئية غرفة عجمان تنفذ مشروع إفطار صائم بالتعاون مع مؤسسة حميد النعيمي الخيرية الهلال الأحمر الاماراتي يواصل تنفيذ برنامج رمضان بإشراف سفارة الدولة في باكستان «دبي للثقافة” تقدم دعمها إلى «مبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقصّر»

جريدة يومية - سياسية - مستقلة اسسها عام 1975

عبيد حميد المزروعى
مدير التحرير د. شريف الباسل

الموافق 08 يوليو 2015






إخترنا لك

إستطلاع الرأي
كيف تقيمون الموقع الإلكتروني الجديد لجريدة الفجر؟

أسعار العملات

مواقيت الصلاة

(حسب التوقيت المحلى لمدينة ابوظبى)

أرشيف الاخبــار
الصفحة الأولى
اعلانات مبوبة
ثقافة

إريك فروم و(المجتمع السليم)

حرر في 07/12/2013 | اطبع المقالة | ارسل إلى صديق | قرأت 440 مرة

 صدر مؤخرا كتاب (المجتمع السليم)، للألماني اريك فروم، ومن ترجمة محمود محمود، عن الهيئة العامة لقصور الثقافة، من القطع الكبير في 252 صفحة. ويناقش الكتاب مشكلة الإنسان الحديث في مجتمع يركز كل همه في الإنتاج الاقتصادي، ولا يعبأ بتنمية العلاقات الإنسانية الصحيحة بين أفراد المجتمع، حتى فقد الإنسان مكان السيادة في المجتمع، وأصبح خاضعا لمختلف العوامل يتأثر بها ولا يؤثر فيها، فقد خلق الإنسان الحديث عالما من النظم المختلفة ثم فصل نفسه عن هذه النظم.
 
ويمكن تحليل البحث الذي يقدمه فروم في هذا الكتاب إلى ثلاث مراحل، الأولى يشخص فيها أمراض المجتمع ويعرض علينا ما يراه فيه من علل وعيوب، وفي المرحلة الثانية يشرح المؤلف ما رآه الإنسان من حلول للمشكلات التي يعانيها، وتتركز حول إصلاح النظام الرأسمالي، وقيام الحكم الدكتاتوري، والأخذ بمبدأ الاشتراكية المادية، لكنها حلول عرجاء لا تعالج المشكلة من أساسها، ثم يقدم المؤلف في المرحلة الثالثة ما يراه من أسباب العلاج في ميادين الاقتصاد والثقافة والسياسة، ويرى أن الإصلاح ينبغي أن يعم هذه الميادين جميعا في وقت واحد، لأن التقدم في ناحية واحدة هادم للحياة في النواحي الأخرى. وإريك فروم، مؤلف هذا الكتاب، عالم نفساني درس علوم الاجتماع والنفس في جامعات ألمانيا وكرس حياته للبحث في هذه العلوم.
 

اضف تعليق