أخر الأخبــــار

الإمارات تدين بشدة الهجمات الإرهابية في شمال سيناء وتؤكد أن الإرهاب لن ينال من عزيمة مصر النهضة على عتبة الحكومة.. والجبهة خارج الحساب..! عباس يؤكد الإستمرار في طرق أبواب الأمم المتحدة الحوثيون يعطلون الحملة الأمريكية ضد القاعدة الأبيض يحرز المركز الثالث في كأس آسيا تدس السم لزميلتها في المدرسة طائرة توقف دجاجاً عن وضع البيض محمد بن راشد يستجيب لدعوة موظفة بحضور حفل الرجال الخاص بزفافها وزارة الداخلية وشرطة دبي تبحثان التعاون بتجربة قياس إنتاجية الموظفين سفير الدولة لدى فرنسا يقدم أوراق اعتماده للرئيس هولاند جمعية بيوت الشباب بالدولة تختتم مشاركتها في حملة تراحموا وتسلم تبرعاتها للهلال الأحمر إعادة جدولة مواعيد زيارة النزلاء في شرطة أبوظبي فريق مؤسسة خليفة للأعمال الانسانية يوزع مساعدات شتوية على 4500 اسرة في الجنوب التونسي الوطني الاتحادي: حرص متواصل على مواكبة توجهات الدولة وتوضيح وجهة نظرها حيال مختلف القضايا 39 متنافسا للفوز بجائزة الإمارات للطائرات بدون طيار لخدمة الإنسان مسرح رأس الخيمة يكرم فارس الإرادة عبد الله الصوري ويتبنى إصداراته تثقيف 190 مستجدا بشرطة أبوظبي بمخاطر السرعة المرورية الرحلة الاستكشافية بالهجن تصل غدا الى قرية التراث بالقرية العالمية «الطرق والمواصلات» تنظم ورشة عمل ميدانية لإسعاد عملائها ريم الهاشمي تترأس وفد الدولة إلى قمة الاتحاد الأفريقي في أثيوبيا

جريدة يومية - سياسية - مستقلة اسسها عام 1975

عبيد حميد المزروعى
مدير التحرير د. شريف الباسل

الموافق 31 يناير 2015






إخترنا لك

إستطلاع الرأي
كيف تقيمون الموقع الإلكتروني الجديد لجريدة الفجر؟

أسعار العملات

مواقيت الصلاة

(حسب التوقيت المحلى لمدينة ابوظبى)

أرشيف الاخبــار
الصفحة الأولى
اعلانات مبوبة
ثقافة

إريك فروم و(المجتمع السليم)

حرر في 07/12/2013 | اطبع المقالة | ارسل إلى صديق | قرأت 394 مرة

 صدر مؤخرا كتاب (المجتمع السليم)، للألماني اريك فروم، ومن ترجمة محمود محمود، عن الهيئة العامة لقصور الثقافة، من القطع الكبير في 252 صفحة. ويناقش الكتاب مشكلة الإنسان الحديث في مجتمع يركز كل همه في الإنتاج الاقتصادي، ولا يعبأ بتنمية العلاقات الإنسانية الصحيحة بين أفراد المجتمع، حتى فقد الإنسان مكان السيادة في المجتمع، وأصبح خاضعا لمختلف العوامل يتأثر بها ولا يؤثر فيها، فقد خلق الإنسان الحديث عالما من النظم المختلفة ثم فصل نفسه عن هذه النظم.
 
ويمكن تحليل البحث الذي يقدمه فروم في هذا الكتاب إلى ثلاث مراحل، الأولى يشخص فيها أمراض المجتمع ويعرض علينا ما يراه فيه من علل وعيوب، وفي المرحلة الثانية يشرح المؤلف ما رآه الإنسان من حلول للمشكلات التي يعانيها، وتتركز حول إصلاح النظام الرأسمالي، وقيام الحكم الدكتاتوري، والأخذ بمبدأ الاشتراكية المادية، لكنها حلول عرجاء لا تعالج المشكلة من أساسها، ثم يقدم المؤلف في المرحلة الثالثة ما يراه من أسباب العلاج في ميادين الاقتصاد والثقافة والسياسة، ويرى أن الإصلاح ينبغي أن يعم هذه الميادين جميعا في وقت واحد، لأن التقدم في ناحية واحدة هادم للحياة في النواحي الأخرى. وإريك فروم، مؤلف هذا الكتاب، عالم نفساني درس علوم الاجتماع والنفس في جامعات ألمانيا وكرس حياته للبحث في هذه العلوم.
 

اضف تعليق