«الجنوب للطاقة» توقع اتفاقية لتنفيذ أولى مشاريعها في مجال الطاقة الشمسية

14 مارس 2019 المصدر : •• دبي-وام: تعليق 159 مشاهدة طباعة
 وقعت “الجنوب للطاقة” ذراع حلول الطاقة التابعة لـ (دبي الجنوب) اتفاقية مع “شركة إتش- سي- تي” للخدمات التقنية أحد مقاولي أعمال الهندسة والمشتريات والبناء في مجال الطاقة الشمسية والمعتمدة من قبل هيئة كهرباء ومياه دبي وذلك لتركيب نظام للطاقة الكهروضوئية باستطاعة 2 ميغا واط في خمسة مرافق في “دبي الجنوب». 
 
ويعد هذا المشروع الذي من المقرر أن يمد مقر “دبي الجنوب” وأربعة مجمعات لخدمات الشحن بالطاقة الكهربائية أول مشروع لتأجير الأنظمة الكهروضوئية على الأسطح تنفذه شركة “الجنوب للطاقة” حيث سيتم تمويله بدون دفعة أولى من قبل “دبي الجنوب” وإدارة عمليات الهندسة والمشتريات والبناء فيه وتشغيل محطة الطاقة الشمسية لفترة تمتد لـ 20 عاما.
 
 وقع الاتفاقية إسماعيل المرزوقي المدير التنفيذي لشركة “الجنوب للطاقة” ويوني كريشنان الرئيس التنفيذي لمجموعة إتش- سي- تي وإتش- سي- سي بحضور عدد من كبار المسؤولين التنفيذيين في “دبي الجنوب” إلى جانب جيريدهار ديكشيت مدير عام شركة إتش- سي- تي.
 
 وأعرب إسماعيل المرزوقي عن فخره بإطلاق هذا المشروع الذي يعزز من جهود “دبي الجنوب” لبناء مجتمع حضري مستدام تماشيا مع استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 والتي تهدف إلى توليد ما يصل إلى 7 بالمائه من احتياجات دبي من الطاقة من مصادر الطاقة النظيفة بحلول العام 2020 وزيادتها إلى 25 بالمائه بحلول العام 2030 و75 بالمائه بحلول العام 2050».

ومن المقرر أن تسهم محطة الطاقة الشمسية في توليد أكثر من 3.000 واط/ ساعة من الطاقة النظيفة سنوياً بالإضافة إلى تغطية من 40 إلى 100 بالمائه من استهلاك الطاقة الكهربائية في مرافق “دبي الجنوب” المعنية وهو ما يمكن أن يؤدي إلى تخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار 1.500 طن سنويا كما ستواصل “الجنوب للطاقة” نشاطاتها في مجال الطاقة الشمسية في دبي من خلال مشروع آخر قيد الطرح في مناقصة وباستطاعة 3.5 ميغا واط بالإضافة إلى مشروع واعد باستطاعة 40 ميغا واط لا يزال في مرحلة التخطيط. 
 
قال جيريدهار ديكشيت إن حلول أنظمة الطاقة الكهروضوئية على الأسطح تعد وسيلة مريحة ومنخفضة التكلفة ومستدامة لتوليد الطاقة من أشعة الشمس نظرا لوفرة هذا المصدر الطبيعي والمتجدد ..مثنيا على “الجنوب للطاقة” لاتخاذها خطوات جريئة فيما يتعلق باستدامة الطاقة .

من جهته استعرض سعادة المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي البنود المتفق عليها في محضر الدورة الثالثة للجنة، حيث تضمن عدداً من بنود للتعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك، والتي جاء من أبرزها التزام البلدين بالعمل لزيادة التبادل التجاري بمعدلات كبيرة مع أهمية زيادة تبادل الوفود التجارية والمشاركة في المعارض والفعاليات الاقتصادية وتحفيز مشاركة أوسع للقطاع الخاص في الجانبين، مع التركيز على أهمية مشاركة الشركات الأوزبكية في إكسبو دبي 2020 لاستشكاف فرص الشراكة والتعاون مع قطاع الأعمال الإماراتي.

كما أكد الجانبان أهمية تشجيع وزيادة الاستثمارات المتبادلة، وشدد الجانب الإماراتي على أهمية قانون الاستثمار الأجنبي الجديد في الدولة ودعا الشركات الأوزبكية إلى الاستفادة الكاملة من مزايا وحوافز وضمانات القانون.
 
وبحث الطرفان سبل دعم وتشجيع الاستثمار الثنائي في عدد من المجالات، ومن أبرزها الطاقة الهيدروكربونية والطاقة المتجددة والزراعة والمنتجات الغذائية والبنية التحتية والسياحة ومنتجات الغزل والنسيج.. وإتفقا على تنفيذ استثمارات متبادلة المنفعة بدعم من شركة استثمار مشتركة برأسمال معلن قدره مليار دولار، وهي قيد التنفيذ ويتم إنشاؤها من قبل صندوق أبوظبي للتنمية والصندوق الأوزبكي للإنشاء والتعمير.
 
وفي بند آخر .. إتفق الجانبان على أهمية قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة بالنسبة لاقتصادي البلدين ودوره المحوري في توفير فرص العمل والاستثمار والابتكار، ودعا الجانب الإماراتي رواد الأعمال في أوزبكستان على تأسيس وجود تجاري في أسواق الدولة للاستفادة من بيئتها الصديقة للأعمال، مع تشجيع أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة في البلدين على لعب دور نشط في التجارة والاستثمار والتعاون الزراعي.
 
وأكد الجانبان الإمكانات الكبيرة للتعاون الصناعي المشترك بين الإمارات وأوزبكستان في العديد من القطاعات بما في ذلك النفط والغاز والبتروكيماويات وتجهيز الأغذية والطاقة المتجددة.
 
كما ناقشا في بند آخر التعاون في القطاع المالي مع التركيز على استخدام التقنيات الجديدة والذكاء الاصطناعي في هذا المجال، والاستفادة من تكنولوجيا البلوك تشين في الأنشطة المالية والمصرفية لبناء شراكة مثمرة بين البلدين في هذا الجانب.
واتفق الجانبان أيضاً على مواصلة التعاون في قطاع الطيران المدني، وأكدا أهمية خطوة افتتاح خط طيران فلاي دبي بين دبي وطشقند مما سيسهم بصورة كبيرة في تعزيز التجارة والسياحة والاستثمارات بين البلدين.
 
وتضمن محضر اللجنة أيضاً اتفاق الجانبين على بحث وتشجيع الفرص الجديدة لتنمية التعاون الزراعي والأمن الغذائي بين البلدين، ودعوة المستثمرين والشركات الزراعية لاستكشاف مجالات التعاون والاستثمار في هذا القطاع المهم.
 
وفي مجال السياحة .. استعرض الجانب الإماراتي الإنجازات التي حققتها الدولة في هذا القطاع، وتم الاتفاق على تحفيز التعاون بين الشركات والهيئات المعنية بالسياحة في البلدين والمشاركة في برامج السياحة المتبادلة، وكذلك التعاون والتنسيق في مجال التبادل الثقافي.
 
كما تضمنت تفاهمات اللجنة تعاون البلدين في صناعة الحلال، حيث دعا الجانب الإماراتي أوزبكستان إلى الانضمام للمنتدى الدولي لاعتماد الحلال، وتشجيع هيئات منح شهادات الحلال في أوزبكستان على التسجيل في نظام الحلال الإماراتي.
 
واختتمت اللجنة بتوقيع معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد ومعالي غنييف إليور مجيدوفيتش نائب رئيس الوزراء الأوزبكي على بروتوكول اللجنة، مع الاتفاق على عقد الدورة الرابعة من اللجنة في أبوظبي في عام 2021.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      5269 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      6087 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      5832 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      64461 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      57606 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      40317 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      39482 مشاهده