أطفال ابوظبي يحيون قرقيعان النصف من شعبان في الشامخة

17 أبريل 2019 المصدر : •• أبوظبي - الفجر تعليق 891 مشاهدة طباعة
 أحيا أطفال وطلبة رياض الأطفال والمدارس الحكومية والخاصة أمس احتفالية خاصة مواكبة باحتفالات الأطفال بليلة النصف من شعبان المسماة بحق الليلة أو القرقعان في قاعة مكاني مول التابع لجمعية أبوظبي التعاونية في منطقة الشامخة في أبوظبي ، في ظل حرص الأسر الإماراتية ، وكذلك العديد من المؤسسات الرسمية في الدولة على إحياء «حق الليلة» احتفاءا بليلة النصف من شعبان، وهي العادة الجميلة التي يحرص عليها الجميع ليس في الدولة، وإنما في سائر بلدان مجلس التعاون الخليجي، ابتهاجاً بقرب حلول أعظم شهور العام، شهر رمضان المبارك.

وأعربت سعادة عزة سليمان آل مالك عضو المجلس الوطني الاتحادي وعضو اللجنة الاجتماعية في المجلس عن فخرها واعتزازها بالمبادرات الوطنية الداعية إلى تحقيق شعار عام التسامح وغرس المحبة والسعادة في نفوس الجميع وخاصة الأطفال فلذات الأكباد مع إحياء العادات التراثية الإماراتية الجميلة. وأوضحت عشبة الغفلي مديرة قسم المشاريع والتطوير في جمعية أبوظبي التعاونية : يسعدنا ويشرفنا إحياء الفعالية التراثية بمبادرة من الجمعية في إحياء تراث الإمارات بشتى أنواعه ومنها رمضان والعيد والإقبال كان رائعاً والفرحة كانت واسعة .

وقال سعادة صديق فتح علي الخاجة رئيس مجلس الآباء : الفعالية تواكب عام التسامح وتظهر مدى التسامح الذي يعيشه مجتمع الإمارات وبدعم الشيوخ وترحيب بالجميع حيث كان الأطفال يجوبون بيوت «الفرجان» من فترة العصر وحتى المغرب حاملين أكياسهم «الخرايط» يجمعون فيها ما يوزع عليهم من حلوى، وهم يرددون الأهازيج الجميلة قبل أن يتجمعوا في ختام المناسبة للاستمتاع بما تجمع لديهم من حلويات وعصائر بدائية ملونة يقدمها الأهالي المبتهجون لفرحة صغارهم، وهم -أي الأهالي- يحرصون مع المناسبة على صيام الأيام البيض.

أما الفنانة الإماراتية عزة القبيسي فقالت: طقوس جميلة لموروث جميل زاهٍ يعبر عن قيم رائعة المعاني يحرص على التمسك بها مجتمع الإمارات، دليل اعتزازه بعاداته وتقاليده وموروثه الغني الذي تغير مع مرور الأيام والسنين، وتطور الحياة العصرية، ليتحول إلى احتفالية تتركز في المدارس وأندية التراث وبعض الدوائر والمؤسسات. عبدالله بوطحنون الشحي شارك بالاحتفال وقال : مهما كان التغير في الاحتفال شكلاً أو مضموناً إلا أن الحرص عليه يمثل بحد ذاته إصراراً على التمسك بعادة اجتماعية جميلة، تقدم ملمحاً من ملامح ثراء وتنوع الموروث الشعبي الإماراتي.

أما الناشر الإعلامي محمد القبيسي قال : التمسك بشيء من عراقة التقاليد الضاربة الجذور لمجتمع أصيل لا تنال منه رياح العصر على اختلاف اتجاهاتها، رغم تراجع اهتمامات جيل «الآيباد» بها واجتياح وسائل التواصل الاجتماعي. السعودية داليا محمد قالت : مع كل احتفال بـ«حق الليلة» أو «القرقيعان» كما يسمى في مجتمعات خليجية أخرى، تبرز مبادرات تعزز التراث والشكر لجمعية أبوظبي التعاونية على تشجيع أطفال الوطن والسكان وأكدت أهمية استثمار هذه الفعاليات لتعزيز الروابط الاجتماعية والحس الإيماني .

وقالت “ أم سفيان “ خولة الخالدي المشرفة على الفعالية :تترجم هذه المبادرة الخيرية دعم المشاريع التي تخدم الأفراد وتواكب احتفالات الدولة بـعام التسامح وحرصا على إبراز التراث الشعبي الإماراتي من خلال الأجنحة المشاركة في المناسبة وتذكير الأطفال بتلك الأزمنة البسيطة الغابرة . ويتواصل المعرض في مكاني مول بدعم جمعية أبوظبي التعاونية طيلة شهر شعبان، متضمنا عروض أكثر من عشرين أسرة منتجة من منتجات وإبداعات ، تناسب أجواء رمضان والعيد من التراثيات والأزياء العربية، الجلابيات، الأكسسوارات، العطور، البخور، البهارات، مستحضرات تجميل، المنتجات يدوية، العباءات، ملابس الأطفال، وأعمال فنية وتراثيات، وسط أجواء تشيع مشاعر البهجة والفرح والسعادة،
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      5508 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      6337 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      6076 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      64712 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      57853 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      40338 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      39504 مشاهده

موضوعات تهمك