بولندا تتربع على قمة الدول الأوروبية إنتاجا للدواجن

الشركات البولندية المتخصصة حققت ثورة زراعية كبيرة وقفزة في إنتاج أجود أنواع الحليب ومشتقات الألبان

26 نوفمبر 2019 المصدر : •• بولندا-الفجر: تعليق 3806 مشاهدة طباعة
  • الشركات البولندية المتخصصة حققت ثورة زراعية كبيرة وقفزة في إنتاج أجود أنواع الحليب ومشتقات الألبان
  • الشركات البولندية المتخصصة حققت ثورة زراعية كبيرة وقفزة في إنتاج أجود أنواع الحليب ومشتقات الألبان
  • الشركات البولندية المتخصصة حققت ثورة زراعية كبيرة وقفزة في إنتاج أجود أنواع الحليب ومشتقات الألبان
  • الشركات البولندية المتخصصة حققت ثورة زراعية كبيرة وقفزة في إنتاج أجود أنواع الحليب ومشتقات الألبان
ضمن سلسلة التغطيات الإعلامية التي جاءت على خلفية زيارتنا بولندا للعدد الماضي تناولنا الثورة الزراعية التي مكنت بولندا من غزو أسواق العالم نتيجة لجودة منتجاتها، والارتقاء بالميكنة الزراعية، ونجاحها في تنويع الإنتاج بشكل جعل منها واحدة من الدول ذات الثقل الإنتاجي الزراعي الفاخر والمميز، واستكمالا لهذه الزيارة نلقي الضوء اليوم على ريادة غير مسبوقة حققتها بولندا في مجال إنتاج الحليب ، ومشتقات الألبان والأجبان، وعراقة هذه الصناعة ، ومسيرة تطورها، حتى امتلكت الشركات البولندية المحلية مكانة صنفت بموجبها كمالكة لأحد أكبر مصانع الحليب في أوروبا قاطبة، كما عززت بولندا من صناعة الحليب بمنظومة زراعية فائقة الجودة من المروج والمراعي التي تقتات عليها الأبقار والمواشي لتنتج أفضل وأنقى أنواع الحليب والألبان في أوروبا، لدرجة استطاعت منتجات الألبان اختراق السوق الصينية المحكمة وترويج منتجاتها بكل ثقة وقدرة على الانتشار والتسويق والمبيعات.
كما حققت الشركات البولندية المتخصصة نجاحا كبيرا وقفزة اقتصادية غير مسبوقة في مجال إنتاج الدواجن، حيث تربعت بولندا على المركز الأول أوروبيا في إنتاج أفخر أنواع الدواجن وأكثرها ثقة من قبل المستهلكين.
وتترافق نجاحات الشركات البولندية المتخصصة في مجالات إنتاج الحليب والألبان والدواجن مع نجاح كبير في مجال زراعة الحبوب وإنتاجها مثل بذور اللفت، والذرة، والبطاطس، وبنجر السكر، والخضراوات مثل البصل والشمندر، وفي عرضنا التالي نطوف على أهم الشركات المتخصصة بالإنتاج الحيواني والنباتي وإنتاج الألبان في بولندا .



شركة ومصنع الحليب Mlekpol 
Mlekpol هي أكبر منتج للحليب ومنتجات الألبان في بولندا، لسنوات، وهي شركة رائدة بلا منازع في صناعة الألبان البولندية وواحدة من أكبر 20 مصنعًا للحليب الخام في أوروبا، في العام 2018 تجاوزت Mlekpol حد الإنتاج البالغ 1.83 مليار لتر من الحليب خلال العام الماضي. وهو ما يزيد عن 5 ملايين لتر من الحليب يوميًا من حوالي 9500 منتج، ويتم تصدير أكثر من 30 ٪ من منتجات MLEKPOL إلى 90 دولة في أوروبا وأفريقيا وآسيا وأمريكا الجنوبية والشرق الأوسط.يتم إنتاج منتجات MLEKPOL في 12 مصنع إنتاج حديثاً ومتخصصاً، يشمل الحليب المبستر والحليب المعقم ، وأنواعاً مختلفة من الكريم، ومشروبات الحليب بالفواكه المختلفة ، والزبدة ، والجبن ، والجبن الكريمي ، والجبن الأصفر. 
 
وأكد المسؤولون في الشركة والمصنع أن حجم العاملين لديهم تجاوز 27 ألف موظف وفي عام 2016 تم إنتاج لبن بودرة عالي الجودة وبقيمة استثمارية قدرها 100 مليون دولار أمريكي، وقد أصبحت من أهم الشركات المنتجة للحليب البودرة في أوروبا.وتعد Łaciate هي العلامة التجارية الأكثر شهرة من الحليب في بولندا، تأسست في عام 1995 واكتسبت على الفور ثقة المستهلك في بولندا - وما يزال الأول من نوعه في هذه الفئة، ومنتجات هذه العلامة التجارية مصنوعة من مواد خام عالية الجودة تأتي من الأبقار التي ترعى على أنظف المروج البولندية. و Łaciate مرادف للنضارة الطبيعية والجودة العالية.
 
ونظرًا للطلب المتزايد على تصدير حليب UHT خارج السوق الأوروبية ، تقوم MLEKPOL بإنشاء علامات تجارية جديدة، لها صورتها وأوصافها المصممة خصيصًا لتلبية احتياجات الأسواق الفردية، ومنذ أقل من عامين، تم إنشاء منتج جديد - حليب يحمل علامة  Milcasa، وأصبح تسويقه ينمو بشكل حيوي، على سبيل المثال في الصين، مثل جميع منتجات Mlekpol ، يتم إنتاجه في أنقى مناطق بولندا - في Masuria و Warmia و  Podlasie - المناطق التي تسمى "الرئتان الخضراوان في بولندا". وقد تم تطوير مذاقه غير العادي والخفيف في مرافق الإنتاج المتطورة، وذلك تماشياً مع المعايير العالمية للإنتاج والنظافة والسلامة، وMilcasa هي علامة تجارية ذات قيمة عالية من قبل المشترين الأجانب وتتواجد بالفعل في 60 دولة حول العالم.
 
وفي مقابلة مع السيد مالجورزاتا سيبيلينسكا (Malgorzata Cebelinska)، المدير التجاري لشركة Mlekpol Dairy التعاونية تحدث عن اهتمام الشركة بالسوق الصينية مشيراً إلى أن البداية كانت بالمشاركة في معرض سيال شنغهاي 2012 التجاري وبالتالي أجرينا اتصالات مع شركائنا الصينيين وفي عام 2013 قمنا بتسليم أول حاوية من منتجاتنا إلى الصين ومنذ ذلك الحين يتطور تعاوننا عاما بعد آخر وبالطبع فقد كانت لجودة منتجاتنا دور حاسم في هذا التعاون. 
 
وحول حجم الصادرات إلى الصين قال إن عدد شحنات الحاويات تجاوزت الـ 1200 خلال العام الماضي بكمية تزيد عن 25 طناً من منتجات الألبان المتنوعة بعبواتها المختلفة سعة 1 لتر و 500 مل ، مع محتوى دسم من 0 ٪ إلى 3.8 ٪ ، وحليب بنكهة في 200 مل كرتون.كما تصدر MLEKPOL منتجات أخرى ذات مدة صلاحية طويلة مثل الحليب المقشود الحليب البودرة.وأكد أن الصينيين يقدرون منتجاتنا جيدا ومن جانبنا نحن نعتبر الصين واحدة من أهم جهات التصدير لدينا ونحن نبحث باستمرار عن شركاء جدد قادرين على ملء المناطق غير المغطاة حتى الآن، وفي الواقع نحن بصدد إدخال جبنة الموزاريلا والزبدة إلى الصين، ونتوقع أن يكون عام 2019 أفضل من 2018 في الأرقام.
 
وحول ما يميز منتجات Mlekpol بالنسبة للصينيين عن نظيراتها في دول الاتحاد الأوروبي قال: في البداية علينا أن نعلم أن الصين ليس لديها اكتفاء ذاتي من منتجات الألبان المحلية وهي بحاجة إلى استيراد 25% لتلبية طلبات المستهلكين وبالتالي فإن جودة منتجاتنا كفيلة بسد جزء كبير من هذا العجز لأن الحليب الخام لدينا يأتي من المناطق الأكثر صحة والأنسب بيئة في بولندا كما إننا نهتم بنوعية المنتجات التي تتمتع بفترة صلاحية طويلة ، نظرًا لأوقات نقلها الطويلة ، خصوصاً في الظروف الجوية المختلفة، لقد قدمنا أعلى المعايير والحلول عالية التقنية لإجراءات الإنتاج لدينا لتقديم منتجات ذات جودة عالية ومتجانسة للمستهلكين الصينيين، وأضاف: بفضل معهد الابتكار لصناعة الألبان الذي تم إنشاؤه في عام 2010 في Mrągowo. ويتعامل مركز البحث والتطوير المعتمد هذا مع تصميم وتطوير منتجات جديدة ، وذلك من خلال الاهتمام بالابتكار والصحة والسلامة الوظيفية. 
كما يقوم المعهد بتحسين وتطوير العمليات التكنولوجية الجديدة. ويجري أبحاثًا حول التعبئة المبتكرة لصناعة الألبان. ويتم إنتاج منتجاتنا في 12 من مصانع الألبان الحديثة والمتخصصة للغاية في جميع أنحاء البلاد. ولذلك تشتهر بولندا بلعب دور مهم في أوروبا بين منتجي الأغذية الصحية. 


 
منتجات الدواجن البولندية غزت السوق الصينية وحققت ثقة المستهلك أوروبيا 
شركة ومصنع (Drobex) لإنتاج الدواجن
ومن أهم قطاعات الإنتاج البولندية كان للوفد زيارة إلى شركة ومصنع (Drobex) حيث أكدت السيدة اجنيشكا فريسشك مالكة المصنع والمدير العام أن بولندا تعد المنتج الأول للدواجن في الاتحاد الأوروبي مشيرة إلى أن البداية كانت من رقم 10 والآن تتصدر بولندا الإنتاج في أوروبا وهو ما تطلب عملا شاقا وجهدا كبيرا.
وأضافت أن مصنعها الذي يحتل المرتبة السابعة في بولندا يسعى دائما إلى خدمة المستهلك وأن 75 % من الإنتاج من المزارع ، وهو يصدر إلى عدد كبير جدا من الدول من بينها دول الاتحاد الأوروبي وكازاخستان ومولدافيا ومقدونيا وكذلك إلى أفريقيا وبعض دول آسيا وإن كنا للأسف لا نصدر إلى الهند حتى الآن إلا أننا نبحث في هذه الخطوة نظرا لما تمثله من سوق كبيرة جدا. وتحدثت عن مزايا الإنتاج لديها مشيرة إلى منتجاتها خالية تماما من الهرمونات والكيماويات فهي صحية بنسبة مائة بالمائة فهي تضع ليكل منها الجميع بمن فيهم أطفالها.وأوضحت: نحن شركة عائلية نحتل المرتبة السابعة في بولندا ليس من ناحية الجودة ولكن من ناحية القيمة الإنتاجية ومن المعروف أن حجم الإنتاج يتوقف على عوامل عديدة من بينها الطقس.
 
من جهة أخرى قالت اجنيشكا إن نصف الإنتاج طازج وهو أعلى سعرا من المثلج، مؤكدة أنه يتم استخدام الذبح اليدوي للبيع في الجهات التي تتطلب ذلك، وهى تهتم بالذبح الحلال ليتوافق مع الشريعة الإسلامية.  وتشتهر شركة Drobex التي يقع مقرها الرئيس في Solec Kujawski منذ ما يقرب من 30 عامًا في صناعة المواد الغذائية كونها واحدة من المنتجين الرئيسيين الأعلى جودة من لحوم الدواجن.  وتعد منتجات العلامة التجارية Drobex شائعة للغاية وهي متوافرة في جميع سلاسل المتاجر الكبرى في جميع أنحاء البلاد تقريبًا، ويصل إنتاجها أيضًا إلى مطاعم كنتاكي التي تعمل في البلاد وفي أوروبا الغربية، ويتم إنتاج لحوم الدجاج النيئة والمجمدة وكذلك اللحوم الباردة من قلب Kujawy في مصنعي إنتاج حديثين في Solec Kujawski و Bydgoszcz.



مزرعة "SŁAWKOWO" العائلية
هي مزرعة عائلية تركز بشكل رئيسي على الإنتاج النباتي، تزرع الحبوب على أكثر من 1000 هكتار من الأراضي ، وكذلك بذور اللفت، والذرة، والبطاطس، وبنجر السكر، والخضراوات (البصل والشمندر). وقال نجل صاحب المزرعة: إن هذه المزرعة قبل أن يمتلكها والده كانت لا تتجاوز مساحتها 40 هكتاراً ثم حصل على قرض لمدة خمسة عشر عاما بفائدة 3% بواسطة هيئة الدعم الزراعي وهو ما اعتبره دعما كبيرا ساهم في تعزيز قدرة المزرعة على الإنتاج، مشيراً إلى أن هذا العام تم جمع 7 أطنان من الهكتار بينما العام الماضي لم يتجاوز الإنتاج 5 أطنان نظرا لظروف الطقس في بولندا، في حين الحجم الطبيعي للإنتاج في ظروف الطقس المعتدلة هو 8 أطنان للهكتار في هذه المزرعة، أما على مستوى بولندا فالمزارع الأخرى عادة ما تحقق فقط 4 أطنات للهكتار، مضيفا أن العائد السنوي للمزرعة يبلغ حوالي 1.7 مليون يورو. وردا على سؤال بشأن ما إذا كان يدفع ضريبة على الإنتاج قال: إن هناك ضريبة لكنها لا تحسب على الإنتاج بل على الهكتار بما يوازي 200 يورو للهكتار بالإضافة الى 25 يورو عن الكهرباء والماء بشرط الالتزام بشروط وضوابط الزراعة المثلى، وهناك مستشارون من وزارة الزراعة للمساعدة في تقديم المشورة اللازمة لتطوير الإنتاج.  وقال إن ابنه الصغير في المرحلة الثانوية وهو يفضل أن يكون مزارعاً ليستكمل مسيرة والده وجده.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      16890 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      7224 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      18054 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      649 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      76183 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      68831 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      44241 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      43186 مشاهده