خلال مؤتمر الطاقة العالمي الـ 24 في أبوظبي

معهد مصدر والمعهد البترولي في جامعة خليفة يستعرضان عدداً من الابتكارات البحثية المتعلقة بالطاقة

12 سبتمبر 2019 المصدر : •• أبوظبي -الفجر: تعليق 173 مشاهدة طباعة
تستعرض جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، الجامعة البحثية التي تركز على النهوض بالتعليم من خلال التدريس والبحث واكتشاف وتطبيق المعرفة، ممثلة بكل من معهد مصدر والمعهد البترولي أمس في جناحها في مؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين والمنعقد في أبوظبي بعض من ابتكارات المعهدين البحثية المتعلقة بالطاقة.
ويستضيف مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك) مؤتمر الطاقة العالمي في الفترة ما بين 9 إلى 12 سبتمبر بتنظيم من مجلس الطاقة العالمي، وهو مؤسسة غير حكومية تحمل شعار “الطاقة للازدهار”، حيث يستقبل المؤتمر والذي يُعقد كل ثلاث سنوات، ما يزيد على 15,000 خبير من دولة الإمارات وخارجها، بما في ذلك وفود من دول أخرى بلغ عددهم 4,000 و66 وزيراً.
 
ويستعرض جناح جامعة خليفة بعض مشاريع البحوث المتطورة من معهد مصدر والمعهد البترولي، مثل المشروع البحثي الذي نظمه اتحاد بحوث الطاقة الحيوية المستدامة “نظام إنتاج الطاقة والزراعة بمياه البحر”، ومشاريع متعلقة بمحطة معهد مصدر للطاقة الشمسية كالمشروع المشترك بين نظام إدارة الطاقة المتجددة والسعودية والذي تم تطويره في مركز تخطيط وتقييم أبحاث الطاقة المتجددة، ومشروع الاستمطار باستخدام مواد لتلقيح السحب والتي تم تطويرها من قبل أعضاء في الهيئة الأكاديمية في جامعة خليفة، إضافة إلى تطوير جهاز قادر على كشف المسحوق الأسود في أنابيب نقل وتوزيع الغاز في أبوظبي. وخلال المؤتمر، ويقوم أعضاء الهيئة الأكاديمية جنباً إلى جنب مع الطلبة بتقديم المعلومات للزائرين حول آخر المشاريع البحثية المعروضة، موضحين مدى تأثيرها على كافة المجتمعات حول العالم.
 
وفي هذا السياق، قال الدكتور عارف سلطان الحمادي، نائب الرئيس التنفيذي لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا: “تؤكد ابتكاراتنا البحثية المتعلقة بالطاقة من معهد مصدر والمعهد البترولي والتي تعرض في مؤتمر الطاقة العالمي عمق المشاركة التي تقدمها جامعة خليفة في تقديم الحلول المتطورة في مجال الطاقة ومدى التزام الجامعة في مواصلة البحث والاستكشاف العلمي، كما يتم تبادل المعرفة والخبرات في الجلسات النقاشية التي تغطي مواضيع عدة تشمل تكنولوجيات الطاقة النظيفة الجديدة ومستقبل قطاع الطاقة. نهدف من خلال مشاركتنا إلى تسليط الضوء على إنجازات جامعة خليفة في مجال البحوث التي تثري اهتمام المعنيين في القطاعات الأكاديمية والبحوث وقطاع الصناعة نحو عقد مزيد من التعاونات والشراكات مع جامعة خليفة».
 
ويشارك الدكتور ستيف جريفث، نائب رئيس أول للبحث والتطوير في جامعة خليفة، خبراته المعرفية في الجلسة النقاشية التي تحمل عنوان “المهمة الممكنة: جائزة الطاقة العالمية كمحرك أساسي نحو طاقة مستدامة للجميع”، كما يتحدث عن “أثر الثورة الصناعية الرابعة في قطاع الطاقة”، ويتطرق لموضوعات عدة تشمل حماية الأمن الإلكتروني والتغيرات التي تطرأ على سير العمليات والمهارات الجديدة والتوجه المستقبلي نحو الكهرباء وتأثير الذكاء الاصطناعي على قطاع الطاقة والانتقال إلى الطاقة المتجددة وسلبياته المحتملة، حيث يعتبر الدكتور ستيف عضواً في اللجنة الدولية لجائزة الطاقة العالمية.
 
جدير بالذكر أن كلاً من معهد مصدر والمعهد البترولي في جامعة خليفة مستمران في تعزيز موقعهما في ريادة البحوث المبتكرة والمتخصصة من خلال مراكز البحوث التي يضمها المعهدان والتي تركز على مشاريع الطاقة النظيفة والمستدامة واستكشاف وإنتاج الهيدروكربون، حيث يمثل المعهدان وحدات بحثية متعددة التخصصات تقوم بدور بارز في تعزيز أولويات الجامعة الاستراتيجية طويلة الأمد من خلال عقد الشراكات مع القطاعات الصناعية.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      10461 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      1266 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      11517 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      10648 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      69897 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      62998 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      41802 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      40861 مشاهده