التغير المناخي والبيئة تطلق الدورة الجديدة من فعاليات أسبوع القرش افتراضيا

16 يوليو 2020 المصدر : •• دبي-وام: تعليق 81 مشاهدة طباعة

تطلق وزارة التغير المناخي والبيئة في 17 يوليو الجاري الدورة الجديدة من فعاليات أسبوع القرش بشكل افتراضي – عن بعد – بالتعاون مع الصندوق الدولي للرفق بالحيوان، وفندق أتلانتس النخلة والتي تستمر حتى 23 يوليو الجاري.

وبهذه المناسبة، قالت طيف محمد الأميري، مدير إدارة الاتصال الحكومي في وزارة التغير المناخي والبيئة ان حماية التنوع البيولوجي المحلي وضمان استدامة مكوناته الحيوانية والنباتية يمثل أولوية استراتيجية تعمل الوزارة على تحقيقها عبر منظومة متكاملة تشمل إصدار التشريعات والقرارات، وإطلاق مختلف المبادرات والبرامج، بما يواكب رؤية الإمارات 2021 لتحقيق الاستدامة في كافة القطاعات.

وأوضحت أن تنظيم الفعاليات التوعوية يأتي ضمن المبادرات التي تعمل الوزارة عبرها على رفع الوعي المجتمعي وتحفيز مشاركة كافة مكونات المجتمع في تحقيق اهدفها الاستراتيجية، مشيرة إلى أن الوزارة مواكبة للإجراءات الاحترازية المتبعة خلال الفترة الحالية حرصت على تنفيذ دورة هذا العام بشكل افتراضي.

وأوضحت أن فعاليات أسبوع القرش تستهدف رفع الوعي بأهمية الحفاظ على التنوع البيولوجي في البيئة البحرية والعمل على ضمان استدامته، والدور الذي تلعبه هذه النوعية من الأسماك في الحفاظ على توازن البيئة البحرية وطبيعة ممارسات الصيد الخاطئة والمفرطة التي تتعرض لها.
ولفتت إلى أنه ضماناً للحفاظ على هذا النوع من الأسماك أطلقت الوزارة الخطة الوطنية للمحافظة على أسماك القرش وإدارتها في الدولة، وقرارات تنظيم صيد وتجارة هذا النوع من الأسماك والتي تهدف إلى حماية تنوعها في مياه الدولة.

ومن جهته قال الدكتور السيد محمد المدير الإقليمي للصندوق الدولي للرفق بالحيوان لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ان العالم أدرك الآن أهمية حماية أنواع أسماك القرش التي أصبحت مهددة بالانقراض، لذلك فمن المهم الآن التركيز على تنفيذ تدابير الحفاظ على أسماك القرش التي اعتمدتها الاتفاقيات الدولية مثل اتفاقية التجارة الدولية بأنواع الحيوانات والنباتات البرية المهددة بالانقراض /CITES/واتفاقية الأنواع المهاجرة /CMS/ وأيضاً إنفاذ القانون الوطني خاصة في البلدان التي يتم استغلال أسماك القرش فيها أكثر من غيرها.

وأضاف: بما أن العديد من أنواع أسماك القرش هي أنواع مهاجرة، فنحن بحاجة إلى ضمان مستوى موحد من الحماية في جميع البلدان لمجموعات أسماك القرش. لسوء الحظ، لن يكون كافيا أن يتم حماية هذه المجموعات في دولة أو منطقة واحدة من خلال تطبيق القانون وزيادة مستوى الوعي، بل يجب علينا العمل معًا وتوحيد جهودنا من أجل حمايتهم في كل دولة وكل منطقة بالعالم، ويجب علينا القيام بذلك الآن .

ومن جهتها قالت كيلي تيمينز مدير التعلم والمسؤولية المجتمعية في فندق اتلانتس نسعد بالتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة و الصندوق الدولي للرفق بالحيوان لاستضافة فعاليات أسبوع القرش لتعزيز الوعي المجتمعي بأهمية هذا النوع من الأسماك الهامة وكيفية الحفاظ عليها وحمايتها.. و نضع رعاية وحماية الحيوانات على رأس أولوياتنا ومسؤولياتنا المجتمعية لذا نحرص بشكل دائم على التعاون مع الجهات المختصة في تعزيز الجهود المبذولة في هذا المجال، وخلال فعاليات أسبوع القرش سننظم بالتعاون مع شركاؤنا مجموعة واسعة من الأنشطة الافتراضية والفعلية.

وستشمل فعاليات هذا العام تنظيم ورشتي عمل تفاعليتين يقدمها نخبة من المختصين في التنوع البيولوجي والثروة السمكية وتستهدف الورش مشاركة الصيادين المرخصين لدى الوزارة، والمهتمين بصيد النزهة، كما ستتاح المشاركة لكافة فئات المجتمع.

وتضم الورشة الأولى التي سيتم تنظيمها في 19 يوليو 3 محاور رئيسة هي التعريف بالاتفاقيات الدولية التي تعني بحماية أسماك القرش وانضمت لها دولة الإمارات، ومدى مساهمتها في حماية هذا النوع من الأسماك عالمياً ومحلياً، وتناول المحور الثاني مجموعة من الحقائق عن أسماك القرش وأهميتها لتوازن البيئة البحرية، والمحور الثالث يتناول توجهات حركة التجارة العالمية بزعانف أسماك القرش.

وتضم الورشة الثانية في 20 يوليو 3 محاور يختص الأول بشرح وتعريف بالتشريعات الوطنية الخاصة بهذا النوع من الأسماك، وبالأخص الخطة الوطنية للمحافظة على أسماك القرش والقرار الوزاري 43 لسنة 2019 بشأن صيدها والإتجار بها، وعبر المحور الثاني سيتم التعرف على الأنواع المحظور صيدها في دولة الإمارات والمدرجة في اتفاقية سايتس، وسيستعرض المختصون في المحور الثالث للورشة كيفية التعامل في حالات الصيد العرضي لإسماك القرش وكيفية إعادة إطلاقها في المياه. وسيتم تنظيم جلسة حوراية مع الشباب تناقش التعريف بأسماك القرش في الإمارات، وستتاح المشاركة في الجلسة لكافة فئات الجمهور.

وستشمل فعاليات الدورة الجديدة إطلاق مسابقة "العناية بالحيوانات" بالتعاون مع بلدية دبي وفندق اتلانتس، تستهدف تشجيع الشباب على مشاركة مقاطع فيديو مدتها 60 ثانية تظهر كيفية عنايتهم بالحيوانات في المنزل وفي مجتمعهم بشكل عام.
 ويتعين على المشاركين التركيز على 3 نقاط رئيسة في مقطع الفيديو وهي كيف تعتني بالحيوانات في المنزل، كيف تعتني بالحيوانات في المجتمع، ماذا تفعل لحماية الحياة البرية بشكل عام، وسيتم اختيار أفضل ممارسات العناية بالحيوانات من المقاطع المشاركة، وستعلن أسماء الفائزين في المسابقة في31 يوليو الجاري.

يمكن للراغبين في المشاركة إرسال مقاطع الفيديو الخاصة بهم على البريد الإلكتروني التالي: conservation@atlantisdubai.com.
وإلى جانب ورش العمل والمسابقة والجلسة الحوارية، سينظم فندق أتلانتس ضمن فعاليات الأسبوع مجموعة من العروض التفاعلية لإطعام أسماك الراي والقرش يقوم بها مجموعة من الغواصين المحترفين، كما سيتم تنظيم ورش عمل الكترونية لرسم وتلوين أسماك القرش والرأي، وستوفر الوزارة كتيب إلكتروني لفئة الأطفال يحتوي على العديد من الأنشطة التي تستهدف رفع مستوى الوعي لديهم باسماك القرش.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      16865 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      7208 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      18027 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      631 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      76159 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      68812 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      44227 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      43173 مشاهده