جنوا.. مدينة تحمل سمات مجدها القديم

22 ديسمبر 2013 المصدر : تعليق 10063 مشاهدة طباعة
جنوا مدينة تاريخية عريقة تقع في شمال ايطاليا، وهي مسقط رأس ابنها الشهير كريستوفر كلومبوس وبعض رفاقه مازال فيها في بلازيو دوريا تورس المسكن الفخم الذي تحول الى مبنى بلدية المدينة.. وهي كانت من بين المدن الدول ذات النفوذ الذي استمر لقرون، كما كانت تعد احد اهم الموانئ في اوروبا. وتبدو المدينة وكأنها قد شيدت بأكملها بالرخام ذي الألوان الوردية والسوداء والبيضاء.
 
وموقع جنوا يجعلها أيضا نقطة انطلاق لاستكشاف المنطقة التي يطلق عليها الريفييرا الايطالية مثل بورتوفينو وسانك تيرا. وجنوا المدينة القديمة مازالت تحمل سمات مجدها القديم وتتمتع بجمال وسحر خاص، والزائر يكتشف فيها كل يوم يمضيه هناك أمراً جديدا مدهشاً تخفيه شوارعها الضيقة في مركز المدينة التاريخي، فهناك قصور فخمة تختفي في ازقتها الضيقة، وبالتالي فان هناك مفاجأة سارة تنتظر الزائر عند دخول أي من تلك الأزقة.
 
وهي فوق كل ذلك مدينة ايطالية نموذجية مشمسة خلال فصل الصيف، وتتميز ببيوتها ذات الطابع الأوسطي باسقفها ذات القرميد الاحمر. وتكتظ شوارعها بمقاهي الارصفة، وتضم شوارعها الضيقة بعض بوتيكات مصممي الموضة والمطاعم الراقية.
 
ومنطقة الميناء القديمة التي اهملت لفترة طويلة من الزمن وساءت احوالها وتحولت إلى منطقة موبوءة بالجرائم، تحولت الآن وعلى يد ابن شهير اخر من ابنائها، وهو المعماري الشهير رينزو بيانو، الى منطقة حديثة راقية تضم تحفاً معمارية ذات طراز طليعي، ومن بينها مبنى ايل بيغو وهو مبنى مهيب استوحى تصميمه من شكل الرافعات التي كانت في المرفأ القديم، وبه مصعد زجاجي ضخم يطل على البحر.
 
وميناء المدينة يضج بالحركة ويمتلئ بالقوارب واليخوت وسفن الرحلات السياحية البحرية التي تجلب السياح إلى جنوا، وذلك بالطبع إلى جانب العبارات وسفن الشحن. وبعد استكشاف جوانب هذه المدينة البديعة يستطيع الزائر أيضاً زيارة المناطق السياحية الأخرى المحيطة بها والقريبة منها.
 
وهناك خدمات سكك حديدية تربط جنوا بمحيطها، وخاصة المنطقة الساحلية التي يطلق عليها الريفيرا الإيطالية، وهي ترتبط بها أيضاً بواسطة الطرق الساحلية. وعليه فإن من السهل على الزائر الذهاب إلى بعض قرى صيادي الأسماك التي تبعد مسافة نصف ساعة بالسيارة، وتتميز تلك القرى بمبانيها وبيوتها التقليدية المصبوغة بألوان باهرة، والتي يقال انها تسهل لصائدي الأسماك التعرف على قراهم من بعد من البحر، ولكي تذكرهم أيضاً ببيوتهم وأسرهم.
 
كما يمكن أيضاً زيارة بورتوفينو المدينة الساحلية الراقية التي تضم العديد من البوتيكات التي تعرض آخر صيحات الموضة، وبها بعض الفيلات الراقية التي يملكها المشاهير مثل بيرلوسكوني رئيس وزراء إيطاليا السابق والمصممين دولتشي وغابانا وغيرهم.
 
وهنالك طرقات عبر الغابة القريبة، فيها لوحات تحدد مساراتها يمكن للزائر اتباعها للوصول إلى نقاط مرتفعة توفر إطلالة بديعة على البحر، كما يستطيع الزائر ركوب العبارة من مرفأ كامغولي الصغير الممتلئ بقوارب الصيد إلى فروتوزو الجميلة والتعرف على آثارها ومعالمها التاريخية.
 
وتشتهر جنوا بأنها تعد أكبر مركز تاريخي في أوروبا، والذي يمثله مركزها التاريخي القديم وهو قلب المدينة. كما ان بها العديد من المتاحف وأحد أهم حدائق الأسماك التي تعتبر ثاني أكبر حديقة في أوروبا. ومن بين متاحفها ثلاثة تهتم بالفن الحديث تحتوي على مقتنيات مهمة تمثل ذلك الفن.وجنوا ليست لديها شهرة روما وميلانو وفينسيا لدى السياح، ولكنها مدينة تاريخية بديعة تستحق الزيارة هي ومنطقة الريفيرا الإيطالية القريبة منها.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      16862 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      7206 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      18024 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      628 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      76151 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      68806 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      44224 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      43171 مشاهده

موضوعات تهمك