عروس الجنوب الفلبيني تنافس أشهر المدن السياحية

دافاو موطن الطبيعة والشواطيء الفيروزية والمغامرات المثيرة

14 أكتوبر 2018 المصدر : الفلبين- دافاو- د. شريف الباسل: تعليق 4433 مشاهدة طباعة
  • دافاو موطن الطبيعة والشواطيء الفيروزية والمغامرات المثيرة
  • دافاو موطن الطبيعة والشواطيء الفيروزية والمغامرات المثيرة
  • دافاو موطن الطبيعة والشواطيء الفيروزية والمغامرات المثيرة
  • دافاو موطن الطبيعة والشواطيء الفيروزية والمغامرات المثيرة
  • دافاو موطن الطبيعة والشواطيء الفيروزية والمغامرات المثيرة
  • دافاو موطن الطبيعة والشواطيء الفيروزية والمغامرات المثيرة
  • دافاو موطن الطبيعة والشواطيء الفيروزية والمغامرات المثيرة
  • دافاو موطن الطبيعة والشواطيء الفيروزية والمغامرات المثيرة
  • دافاو موطن الطبيعة والشواطيء الفيروزية والمغامرات المثيرة
-- في جزيرة «سمال» أنت على موعد مع الإثارة والتشويق
 
إذا كنت من محبي الطبيعة الخلابة والغابات الماطرة أو تبحث عن عالم جديد من المتعة والسعادة وصفاء الذهن والاستجمام والشواطيء الساحرة والرمال الناعمة والمياه الفيروزية والسباحة والغوص والغطس والحياة البحرية المتنوعة وأجمل مشهد لغروب الشمس وممارسة أروع الأنشطة والمغامرات وأكثرها إثارة واستكشاف معالم جديدة مذهلة وتصويرها وتسجيل أجمل الذكريات فلا شك أن دافاو هي وجهتك المثالية للاستمتاع بالشواطى والمنتجعات والمنتزهات والحدائق والفنادق والمطاعم التي تبدو مستلقية في أحضان الطبيعة تمنحك أجواءً رومانسية مذهلة وبأسعار في متناول الجميع.... كل ذلك يتوج بشعب مضياف ودود يستقبل ضيوفه بانحناءة مرحبة وابتسامة دافئة وكرم وبساطة.
 
مدينة دافاو هي ثاني أكبر المدن الفلبينية تقع في جزيرة ميندناو في الجنوب الفلبيني على بعد 580 ميلاً من مانيلا العاصمة ويستغرق الوصول إليها ساعتين بالطائرة.. إنها بحق قبلة سياحية من طراز فريد ..مدينة نابضة بالحياة تنعم بقدر هائل من الأمن والأمان شعبها يذوب احتراماً للزائر على الرغم من أنهم شعب صارم في اتباع القوانين والأنظمة بدقة.. سمتها البارزة هي الخضرة الوارفة التي تشهدها في كل مكان تقع عيناك عليه من حدائق غناء منتشرة على امتداد المدينة إلى المنتزهات الرحبة والمحميات الطبيعية والجبال الشاهقة..كيفما يمّمت وجهك كان اللون الأخضر يمتزج بزرقة المياه فيمدانك براحة نفسية وتفاؤلاً بالحياة.
 
دافاو التي سميت بهذا الاسم نسبة إلى نهر دافاو لديها الكثير لتقدمه إلى زوارها، وبها العديد من الأنشطة والأماكن التي يحرص السياح على زيارتها، كما حرصنا في رحلتنا التي نظمتها وزارة السياحة الفلبينية وطيران بروناي لعدد من الصحفيين إلى مدينة العجائب دافاو نستعرض هنا أهمها: 
 
حديقة إيدن بارك
منتزه وطني ومنتجع يضم أكثر من مائة ألف من أشجار الصنوبر ومساحة هائلة من الغابات تم إنشاؤه منذ 200 سنة على بعد حوالي ساعة من وسط المدينة، وينقسم لقسمين: قسم الحدائق والمزارع والمطاعم والعديد من الشاليهات والأكواخ الجميلة للسكن في المنتزه، وهو الجزء الأكبر والقسم الآخر يوجد بها مختلف الأنشطة والألعاب . 
 
عند الوصول تجد في انتظارك سيارة مكشوفة تأخذك في رحلة ممتعة إلى جميع المواقع في المنتزه بصحبة مرشد أو مرشدة سياحية تمدك بمعلومات وافية عن كل زاوية في أنحاء الحديقة وترشدك عن أجمل الأماكن لالتقاط الصور ومنها قوس قزح.. وبرواز الورود ومجسمات لأبقار تعمل في بيئة ريفية وأخرى لتماثيل تعبر عن الحياة القروية
والقسم الآخر يوجد به العديد من الألعاب للصغار والكبار من خيول و"زيب لاين" والدراجات المعلقة حيث السير بالدراجات على حبل مشدود في مغامرة مثيرة للغاية تتوفر فيها كافة سبل الأمان وغيرها من المغامرات التي تستحق التجربة .
 
جزيرة سمال
من أجمل جزر الفلبين جزيرة سمال التي تضم أكثر من مائة منتجع وتعد مكانا مثاليا لقضاء عطلة هادئة تتوفر فيها كافة سبل الاسترخاء المتنوعة بين نسيم البحر اللطيف وسحر الطبيعة البكر، ويمكنك الوصول إليها بالعبارة التي تنقل الأفراد والسيارات إلى البر الآخر خلال 20 دقيقة فقط، حيث تبدأ المتعة بممارسة الرياضات المائية الرائعة من سباحة وغوص .
 
وتعد سمال التي تعني باللغة الفلبينية (معا) واحدة من الوجهات السياحية الأكثر تطورا في الفلبين وتتميز بشواطئها ذات الرمال البيضاء والمياه الصافية وتشكيلات الصخور وأشجار المنغروف وجوز الهند فضلاً عن العشرات من المنتجعات ذات المستوى العالمي.
 
مركز النسر الفلبيني
مركز النسر الفلبيني عبارة عن محمية طبيعية للنسور والطيور النادرة ويبعد عن مركز المدينة حوالي ساعة بالسيارة حيث تتعرف على موطن النسر الفلبيني المتميز والذي يصدر صوتا غريبا ويكرره إذا حاولت تقليده والنسر هو الطائر الوطني للبلاد الذي يشتهر بأنّه أكبر نسر في العالم حيث يصل طول جناحيه إلى سبعة أقدام لذلك تم إنشاء المركز كحاضنة مخصصة لتربية النسور الفلبينية النادرة مع هدف نهائي بإعادة تقديمها إلى البرية.
 
كهف الخفافيش 
سجلت منطقة الخفافيش في دافاو في موسوعة غينيس للأرقام القياسية عام 2006 كأكبر كهف في العالم يحتوي على حوالي مليون وثمانمائة ألف من خفافيش الفاكهة، ويفتح كهف مونفورت أبوابه للزوار طوال أيام الأسبوع من السابعة صباحا وحتى الخامسة عصرا  ولا يسمح بالدخول إليه وإنما مشاهدته من الخارج والتقاط الصور لآلاف الخفافيش وهي تطير داخل كهوفها ومعظمها ساكن يغطي جدران الكهف حتى يأتي المساء فتغطي سماء المنطقة في منظر رائع يستحق المشاهدة.. ويوجد أيضا كهف مخصص للتزاوج وآخر لكبار السن من الخفافيش.. قد يصيبك المنظر بالذعر بعد مشاهدة أعداد كبيرة من الخفافيش التي قد تسمع أنها مصاصة للدماء!! لكن لا داعي للقلق فخفافيش الفلبين نباتية تتغذى على النباتات والفواكه وبالتالي فهي لا تؤذي الإنسان. 
 
حديقة الفراشات
وهي حديقة تضم عدداً هائلاً من الفراشات بمختلف أنواعها وفصائلها وألوانها الزاهية لتشكل لوحة رائعة يصعب على أي فنان رسمها.. وتطير الفراشات في كل اتجاه وتهبط على يد الزوار ليلتقطوا صوراً تظل عالقة في أذهانهم مدى الحياة. 
وفي الطرقات بين الحدائق المتنوعة يمكن لأي زائر ومقابل مبلغ مالي زهيد أن يخلد زيارته بوضع اسمه وبياناته وتاريخ زيارته وبلغته الخاصة على الممشى الرئيسي ليكون ذكرى وبصمة له على أرض الأحلام الفلبين.
 
تجربة الحياة القروية في دافاو
تتيح لك دافاو أيضا فرصة نادرة للقاء القبائل العرقية التي تتعايش مع السكان المحليين في انسجام عند زيارتك قريتهم حيث يستقبلونك باحتفال موسيقي راقص يتبعه تقديم القهوة للضيوف في أوانٍ مصنوعة من أوراق الشجر وبعض الحلوى التي يصنعونها أمامك ويسمحون لك بالمشاركة في صنعها، وترى لديهم صنوفاً متنوعة من الفاكهة بعضها تعرفه ومعظمها لم تره في حياتك.. وفي نهاية زيارتك للقرية يمكنك قبل العودة إلى بلادك شراء الكثير من الهدايا التذكارية من منتجات الفنون والحرف اليدوية.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      12002 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      2850 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      13139 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      11609 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      71526 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      64538 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      42761 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      41795 مشاهده

موضوعات تهمك