وفقا للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية :

درجة حرارة كوكب الأرض سترتفع بواقع 1.5 درجة خلال 5 أعوام

5 أغسطس 2020 المصدر : تعليق 982 مشاهدة طباعة
أوضحت دراسة للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية في جنيف إنه من المحتمل أن يتجاوز متوسط درجة الحرارة في كوكب الأرض مستويات ما قبل الثورة الصناعية بواقع 1.5 درجة في سنة على الأقل، من السنوات الخمس المقبلة.
وجاء في الدراسة أن فرص تسجيل هذا المعدل خلال عام على الأقل بين 2020 و2024 بلغت 20 في المئة، بينما بلغت نسبة فرص ارتفاع درجة الحرارة بما لايقل عن 1.5 درجة خلال شهر أو أكثر في الخمسة أعوام المقبلة، مقارنة بمستويات ما قبل الثورة الصناعية في الفترة من 1850 و1900، نحو 70 في المئة.
وقال الأمين العام للمنظمة بيتيري تالاس «هذه الدراسة تُظهر، في ظل مستوى مرتفع من المهارة العلمية، التحدي الكبير أمامنا في الوفاء بهدف اتفاقية باريس المتمثل في الإبقاء على ارتفاع درجة الحرارة في العالم هذا القرن عند أقل من درجتين مئويتين أعلى من مستويات الثورة الصناعية، ومواصلة الجهود للحد من زيادة درجات الحرارة حتى إلى 1.5 درجة إضافية».
ومن المرجح أن تتجاوز درجة حرارة العالم مستويات ما قبل الثورة الصناعية بواقع درجة كل عام من الـ5 أعوام المقبلة.
يذكر أن الفترة ما بين 2015 و2019 كانت بالفعل الأكثر دفئاً بالنسبة للأعوام الأخرى.

تأثير ارتفاع درجة حرارة كوكب الأرض
ارتفاع درجة حرارة الأرض ارتفاع درجة حرارة كوكب الأرض هو حدوث ارتفاع بشكل جذري لمعدل درجات الحرارة الأرضية، أو ما يُعرف باسم ظاهرة الاحتباس الحراري، أو ما يُعرف بظاهرة البيت الزجاجي، مما يُسبب ارتفاع درجة الحرارة بشكلٍ عام، فتصبح الكرة الأرضية أشبه بالبيت الزجاجي الذي تدخل إليه أشعة الشمس بكمياتٍ كبيرةٍ وتخرج منه ببطء.
إنّ ارتفاع درجة الحرارة في نصف الكرة الأرضية الشمالي يكون أعلى من ارتفاع درجة الحرارة في نصف الكرة الأرضية الجنوبي، حيث إنّ نصف الكرة الشمالي تغطيه مساحات كبيرة من الثلوج، مما يجعل امتصاصه للحرارة أكبر.

أسباب ارتفاع درجة حرارة كوكب الأرض
زيادة نسبة غازات الدفيئة في الغلاف الجوي مثل غاز الميثان، وغاز ثاني أكسيد الكربون، إذ يمتص ثاني أكسيد الكربون الحرارة من أشعة الشمس، ثمّ يُعيد إطلاقها في الجو، مما يرفع من درجة حرارة الأرض بشكل عام. زيادة نسبة بخار الماء في الغلاف الجوي. زيادة نسبة التلوث مثل وإطلاق نواتج هذا التلوث إلى الهواء الجوي مما يؤدي لاحتباس الحرارة فيه، ومن أهم هذه الملوّثات نواتج حرق الوقود الأحفوري مثل الغاز، والفحم الحجري، والنفط. ثقب الأوزون الذي يسبب تسرب الأشعة البنفسجية الصارة من الشمس إلى كوكب الأرض بكميات كبيرة. ثوران البراكين الذي يسبب انبعاث كميات كبيرة من الغازات والأبخرة إلى الهواء الجوي، وزيادة الحرارة. حدوث ظاهرة التباين الشمسي، مما يؤدي إلى تذبذب مقدار الأشعة الشمسية الواصلة إلى كوكب الأرض. الأنشطة الإنسانية العديدة المتمثلة بالثورة الصناعية.

تأثير ارتفاع درجة حرارة كوكب الأرض
انصهار الثلوج في القطبين، وارتفاع مستوى المياه في البحار والمحيطات مما يسبب حدوث فيضانات مدمرة. حدوث العديد من الكوارث التي تؤثر في الزراعة، مما يسبب فقدان بعض المحاصيل وتلفها. حدوث العديد من الحالات الجوية المتطرفة في الطقس، مثل ارتفاع درجات الحرارة لمستويات قياسية في مناطق، وانخفاضها لدرجاتٍ قياسية في مناطق أخرى، وزيادة العواصف والأعاصير وتكرار حدوثها. زيادة احتمالية حدوث حرائق الغابات. حدوث العديد من التأثيرات البيئية مثل غرق العديد من المدن الساحلية واختفائها، بالإضافة إلى غرق الجزر الصغيرة. ازدياد مساحة التصحر، بحيث تصبح مساحات شاسعة من الأرض جرداء. موت وانقراض العديد من أنواع الكائنات الحية. انتشار الأوبئة والأمراض المعدية، إذ إنّ مسببات الأمراض مثل الكائنات الحية الدقيقة من فيروسات وبكتيريا وفطريات تنشط كثيراً في درجات الحرارة المرتفعة، وتصبح أكثر قدرة على التكاثر والانتشار، بعكس درجات الحرارة الباردة التي تخفف نشاطها.

أكثر المناطق الجغرافيّة حرارة على الأرض
تتميّز بعض مناطق العالم بارتفاع درجات حرارتها بشكل غير طبيعيّ لتسجّل درجات حرارة عالية جدّاً. قبل قرن من الزمن وتحديداً سنة 10 يوليو 1913م سُجِّل في وادي الموت أعلى درجة حرارة على سطح الأرض وكانت 56.7° سيليسيوس (134° فهرنهايت). جاء هذا الرقم بعد اتّفاق خبراء الأرصاد الجويّة على هذه المنطقة بعد أن كانت مُسجّلةً باسم مدينة العزيزيّة في الصحراء الليبيّة التي سجلت درجة حرارة وصلت إلى 57.8 درجةً مئويّةً (136° فهرنهايت)، لكن المُنظّمة العالميّة للأرصاد الجويّة ألغت الرقم بحجّة عدم دقّة القياسات الجوية في ذلك الوقت، ومع ذلك يوجد الكثير من المُشكّكين بذلك القرار ومصداقيّته.

ارتفاع حرارة الأرض
يتعرّض كوكب الأرض لارتفاع درجات حرارته سنويّاً نتيجة ظاهرة الاحترار العالميّ، حيث كان عام 2016م هو العام الأكثر سخونةً على الإطلاق خلال العصر الحديث، وهي المرة الثالثة على التّوالي، ممّا يجعل الأرض في خطر نتيجة التغيّر المناخيّ السريع. وحسب الإدارة الوطنيّة للمُحيطات والغلاف الجويّ الأمريكيّة (بالإنجليزيّة: NOAA) فإنّ مناطق مُختلفةً من العالم سجّلت أرقاماً قياسيّةً جديدةً لدرجات الحرارة على سطح الأرض في مناطق، مثل الكويت والهند وإيران. وقالت المُنظّمة أنّ سنة 2016م هي أكثر السنوات حرارةً منذ بداية تسجيل درجات الحرارة سنة 1880م، بارتفاع يُقدَّر بـ 0.04 درجةٍ مئويّة عن سنة 2015م. سُجِّلَ ارتفاع أكبر من السنوات الماضية في قارات أميركا الشماليّة وأستراليا وآسيا وأوروبا. فعلى سبيل المثال ارتفعت حرارة مدينة فالودي الهنديّة لتصل لـ51 درجةً مئويّةً، لتكون أعلى درجة حرارة مُسجّلة بالهند على الإطلاق. وفي 22 يوليو 2016م سُجّلت بإيران بمدينة دهلران أعلى درجة حرارة بحيث بلغت 53 درجةً مئويّةً، وكانت أعلى درجة حرارة مُسجّلة في قارة آسيا على الإطلاق في الكويت بدرجة بلغت 54 درجةً مئويةً..

التغيّر المناخيّ
يَعتبر البروفيسور في علم المناخ من جامعة كلية لندن مارك ماسلين: «أنّ التغيّر المناخي هو أحد أكبر التحدّيات التي تواجهنا في القرن الحادي والعشرين». وقال مدير مكتب الأرصاد الجويّة البريطاني بيتر ستوت: «إنّ المُساهِم الرئيسيّ في تزايد درجة الحرارة خلال الـ 150 عاماً الماضيّة هو التأثير البشري على المناخ عن طريق زيادة انبعاث الغازات الدفيئة في الغلاف الجوي».
 إنّ الإنسان وبسبب حرقه المُتزايد للوقود الأحفوريّ أدّى لزيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون والميثان في الغلاف الجويّ، لترتفع درجة حرارة الأرض بشكلٍ ملحوظ. تُوضِّح كلّ هذه الدراسات والأرقام كميّة الخطر الذي يواجه كوكب الأرض، فبالإضافة لكل ممّا سبق، يُمثّل خطر ذوبان الجليد في الأقطاب تحديّاً إضافيّاً للأرض، فالقطب الشماليّ مثلاً انخفض امتداد الجليد فيه إلى 10.2 مليون كيلومتر مربع، ممّا سيرفع مستوى البحر، وبذلك فهو يُهدّد بغرق الأرض. كما أدّى التغيّر المناخيّ لزيادة تساقط الأمطار في بعض المناطق وانخفاضها في مناطق أخرى، ممّا سيُسبّب تدمير مواطن الحيوانات وتلف المحاصيل الزراعيّة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      17168 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      7491 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      18391 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      899 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      76472 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      69080 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      44488 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      43400 مشاهده

موضوعات تهمك