رجيم كل يوم كيلو

رمضان.. فرصة جيدة لك للتخلص من الوزن الزائد

10 مايو 2020 المصدر : تعليق 140 مشاهدة طباعة
إذا كنت تعاني من الوزن الزائد، فشهر رمضان الكريم يمثل فرصة جيدة لك للتخلص من الوزن الزائد والوصول إلى الوزن المثالي، فتحديد تناول الطعام في أوقات محددة وضمن وجبتين (الإفطار والسحور) والجو العام للصيام يساعد الفرد على ضبط النفس تجاه الطعام والالتزام بالحمية الغذائية المقرر اتباعها.

ما هو ريجيم رمضان
قد يشجعك رمضان شهر الصيام على استغلال صيامك في إنقاص بعض الكيلوجرامات الزائدة في الجسم، فالصبر على الصيام لساعات طويلة وعلى امتداد أيام شهر رمضان المبارك نقطة يمكنك استغلالها للبدء بحمية غذائية للتخلص من الكيلوجرامات الزائدة في الجسم، فهو ريجيم يساعد الصائم على تنظيم عملية إنقاص الوزن.

فوائد ريجيم رمضان
لا يخفى على أحد ما للصيام من فوائد على جسم الإنسان، فكيف لو كان هذا الصيام مترافقاً مع اتباع ريجيم يعتمد على الطعام الصحي بعيداً عن حلويات ومشروبات رمضان التقليدية المليئة بالسكريات.
ففي حال اتباعك ريجيم صحي أثناء الصيام فستحقق العديد من الفوائد نتيجة ساعات الصوم الطويلة وأيام الصوم المتعاقبة، ربما لا تستطيع الوصول لها عند اتباع نفس الريجيم في الأيام العادية.
فالجسم عندما لا يستطيع الحصول على ما يلزمه من طاقة لأنه لم يتناول طعام لساعات أثناء أيام الصيام (بعد ما يقارب ثمان ساعات من تناول الوجبة الأخيرة)، يلجأ إلى استهلاك الجلوكوز المخزن في الكبد والعضلات وحرق الدهون؛ للحصول على الطاقة اللازمة له مما يؤدي إلى فقدان الوزن.
كما يساعد اتباع الريجيم أثناء فترة الصيام؛ على التخلص من سموم الجسم بشكل أفضل، وطول مدة الصيام كونه يمتد لشهر كامل، فإنه تدريب جيد على الالتزام بالحمية الغذائية، وتكوين عادات صحية جديدة.

برنامج ريجيم رمضان
قبل البدء بخطة الريجيم يجب تحديد عدد السعرات الحرارية التي يجب استهلاكها كل يوم، ففي المتوسط تكون المرأة بحاجة 2000 سعرة حرارية ويكون الرجل بحاجة 2600 سعرة، لذا للتخلص من الوزن الزائد سيتم استهلاك ما يساوي 500 سعرة حرارية للنساء و600 للرجال، أي ربع قيمة السعرات الحرارية اللازمة لليوم الواحد، وعندما يحتاج الجسم إلى المزيد من السعرات الحرارية سوف يقوم بحرق الدهون المخزنة في الجسم للحصول على الطاقة.

قواعد اتباع رجيم شهر رمضان
تجنب تناول السكر طوال أيام الصيام: لأن السكر الزائد عن حاجة الجسم يتحول بسهولة إلى دهون مخزنة أي وزن زائد (يشمل ذلك الكولا والعصائر المعلبة وكل منتج يحتوي على السكر في مكوناته مثل قطع الكيك أو الشوكولا).
الاقتصاد في استخدام الدهون: والاقتصاد على زيت الزيتون فقط وبكميات قليلة مع الامتناع عن تناول الزبدة والسمن الحيواني، وبذلك يكون الاعتماد في الطبخ خلال الشهر على الشوي والطبخ بالبخار.
التقليل من استخدام الملح ما أمكن: لأنه يعزز احتباس الماء في الجسم.
استخدام التوابل: لها تأثير ضئيل ولكنه مفيد فالفلفل، الزنجبيل، القرفة، الكاري وغيرها تقوم بتحفيز عملية التمثيل الغذائي أي حرق سعرات حرارية أكثر.
تناول الخضراوات: تتميز الخضروات بكونها تحوي نسبة قليلة من السعرات الحرارية مقارنة بالمكونات الغذائية الأُخرى، لذا يتم الاعتماد عليها واستبدالها بدلاً عن الأغذية ذات السعرات الحرارية المرتفعة.
شرب المزيد من الماء: لا يخفى على أحد أهمية الماء لجسم الإنسان، لذا يجب شرب ما لا يقل عن 2 لتر يومياً، وشرب الماء مع الوجبات من أجل الشعور بالشبع، كما بينت إحدى الدراسات أن اتباع نظام غذائي ذو سعرات حرارية منخفضة مع زيادة شرب الماء قبل الوجبات أدى إلى فقدان الوزن بنسبة 44 ٪ على مدار 12 أسبوعاً، إضافة إلى أن الماء يساعد الجسم على التخلص من الفضلات والدهون.

وجبات الريجيم للسحور والإفطار خلال رمضان
الآن هذه مجموعة أفكار وجبات ذات سعرات حرارية منخفضة لكل من السحور والإفطار والتسالي الخفيفة بينهما:

وجبات ريجيم مناسبة للسحور:
- رغيف صغير من الخبز الأسمر مع قطعتين من الجبن الأبيض وحبة طماطم.
 كوب من الحليب خالي الدسم + موزة صغيرة + قطعة خبز من القمح الكامل.
 موزة+ بيضة مسلوقة + رغيف صغير من خبز القمح الكامل.
- عجة البيض أو بيض مسوق (2 بيضة فقط) مع كأس من الشاي الأخضر.

وجبات ريجيم مناسبة للإفطار:
- الاختيار بين حصة من الدجاج أو السمك المشوي أو نصف كأس رز أسمر بجانبه: نصف كوب من حساء الخضار أو حساء الفطر، أو كوب من اللبن اليوناني أو قطع من البروكلي والجزر المشوي أو سلطة خضار متبلة بالفلفل وعصير الليمون وقليل من زيت الزيتون.

أفكار تسالي خفيفة بين الإفطار والسحور:
- تفاح، جزر، بروكلي، جرجير، ملفوف، خيار، بندورة، أو أي خضار ورقية.

مشروبات:
- قهوة بدون سكر، عصير الليمون، شاي أخضر بدون سكر.
- يجب عدم اتباع أي حمية غذائية محدودة السعرات الحرارية أثناء رمضان في الحالات التالية:
إذا كنت معتاداً على تناول الوجبات الرئيسية الثلاث مع الوجبات الخفيفة بينها، حيث يمكن أن يزيد الصيام مع اتباع نظام غذائي محدد من مستوى التوتر.
لا يجب على الحوامل والأطفال وكبار السن وأي شخص يعاني من مرض مزمن،
 اتباع برامج حمية لأنها قد تضر بهم.
عندما تقلل بشكل كبير من السعرات الحرارية في غذائك، ستخسر الوزن،
ولكن قد تتعرض لبعض المشاكل الصحية مثل فقدان العضلات وخاصة إذا لم يكن هناك داعي للتخفيف من وزنك.
في الختام.. عند اتباعك لأي من أنواع الريجيم من الأفضل استشارة الطبيب أو أخصائي تغذية للتأكد من مناسبة الحمية لجسمك وصحتك،
كما يجب عليك عدم الاعتماد على نفس الأصناف يومياً، وإنما التنويع ما أمكن لتحقيق التوازن الغذائي وضمان عدم نقصان العناصر الغذائية الضرورية للجسم.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      16697 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      7081 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      17840 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      491 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      75962 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      68682 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      44133 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      43096 مشاهده

موضوعات تهمك

14 يوليو 2020 تعليق 18 مشاهده
السلطة الخضراء تقوي الذاكرة والوعي
14 يوليو 2020 تعليق 15 مشاهده
البقدونس