عادة شائعة تزيد من خطر الموت المبكر

11 سبتمبر 2019 المصدر : تعليق 151 مشاهدة طباعة
كشفت دراسة جديدة أن الأشخاص الكسالى وغير النشيطين، وبالأخص الذين يمضون وقتا طويلا في مشاهدة التلفزيون، مهددون بتضاعف خطر الموت المبكر. وتابع العلماء أكثر من 23 ألفا من البالغين، لمدة عقدين واكتشفوا أن من كانوا نشيطين طوال الوقت، منحوا أنفسهم فرصة أفضل للبقاء على قيد الحياة.
 
ووجدت النتائج أن الكسالى على مدى عشرين عاما أكثر عرضة للوفاة قبل الأوان بنسبة 99% مقارنة بأولئك الذين قضوا أسبوعين أو أكثر من التمارين الرياضية. وأشار الباحثون إلى أن فرص ما يعرف بـ COUCH potatoes (وهي تعبير شهير عن الشخص البليد وغير النشيط)، للإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية أعلى بنسبة 168%.
 
ومع ذلك، فإن ممارسة التمارين الرياضية ولو بعد عمر من الكسل يقلل من خطر الوفاة المبكرة بنحو النصف.وقال الباحث البارز الدكتور ترين موهولت، من الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا في تروندهايم: يمكن تقليل خطر الوفاة المبكرة من خلال القيام بنشاط بدني، حتى لو لم تكن نشطا من قبل».

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      10463 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      1267 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      11519 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      10649 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      69898 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      62999 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      41802 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      40861 مشاهده