فطام الرضيع تدريجيا يفيد الأم وطفلها

20 أكتوبر 2013 المصدر : تعليق 756 مشاهدة طباعة

على الأم التعامل بهدوء وروية مع طفلها. لذلك، من الضروري فطامه تدريجيا لأن في ذلك فوائد للطرفين على حدّ سواء. هكذا، لا يعاني صغيرك حالة انفصال مؤلمة، ويسهل عليه التأقلم مع وضعه الجديد. كذلك، يساهم الفطام التدريجي في عودة ثدييك إلى حالتهما الطبيعية من دون أن يتحجرا أو يحتقن الحليب داخلهما. ويمكنك بدء عملية الفطام ساعة تشائين، عند خروجك من المستشفى أو مع بلوغ طفلك أسبوعه الأول أو في شهره السابع.

مرحلة رضاعة قصيرة
أرضعي طفلك الحليب الاصطناعي مرة كل خمسة أيام. هكذا، يتراجع حليبك تدريجاً من دون اللجوء إلى أدوية. ابدئي بوجبة الليل ثم العصر وهكذا دواليك. يحدث أحياناً أن تتراجع كمية الحليب بسرعة. في هذه الحالة، زيدي بالسرعة عينها عدد الرضاعات. تُعتبر هذه الظاهرة طبيعية لأن كمية الحليب تقلّ مع تراجع حاجات الطفل. فضلاً عن ذلك، لا يعود الولد، الذي يعتاد على سهولة تناول الحليب الاصطناعي، (يمتص) ما يكفي من حليب الأم ليضمن إنتاج كمية كبيرة منه. ومع اعتماد هذا النمط قد تتوصّلين إلى فطام طفلك في غضون أسبوع أو أسبوعين. لا تشعري بالذنب، فطفلك في أحسن حال. وقد نجحت في منحه أفضل انطلاقة في الحياة. فتناول حليب الأم أسبوعاً واحداً يعود بفوائد كثيرة على الطفل الذي يتغذى باللبأ (colostrum)، سائل يفرزه الثدي خلال الأيام الأولى بعد الولادة يحتوي على كمية كبيرة من المواد المغذية ويعزّز جهاز الطفل المناعي وحركة أمعائه.
 
الفطام قبل عودتك إلى العمل
أطعمي طفلك الحليب الاصطناعي مرة كل سبعة أيام. بعد أن يتخطى الطفل أسبوعه السادس، يتذمّر أحياناً عند إعطائه القليل من الماء أو الرضاعة. فيزعجه طعم حلمة الرضاعة سواء كانت مصنوعة من السليكون أو المطاط. لذلك، ينصح الخبراء بأن تبدئي بإعطاء طفلك الرضاعة مع بلوغه أسبوعه الثالث. أشربيه من حين إلى آخر قليلاً من الماء أو عصير الفاكهة. تستطيعين أيضاً إطعامه الحليب بالرضاعة مرة أو اثنتين أسبوعياً. وإذا رفض تناولها، تحلّي بالصبر وحاولي إعطاءه إياها قبل موعد تناول الطعام حين يكون جائعاً. إذا لم تنجح محاولتك هذه، أطلبي من شخص آخر إعطاءه الرضاعة وغادري الغرفة. ولعل الطريقة الفضلى ليعتاد طفلك طعم الحليب الاصطناعي، استبدال وجبة الليل برضاعة يُطعمه إياها والده مثلاً، فيما تغطّين في نوم عميق. إذا كان طفلك قد تجاوز شهره الثالث حين تقررين فطمه، يمكنك أن تستهلّي في تلك الفترة عينها عملية تنويع طعامه والبدء بإطعامه المأكولات الصلبة. تستطيعين، مثلاً، إطعامه وجبة صغيرة بالملعقة ومن ثم إعطاءه الرضاعة.
 
العمل والرضاعة
يمكنك مواصلة إعطاء طفلك الرضاعة حتى لو استأنفت عملك. إذ تعمد أمهات كثيرات إلى إرضاع أطفالهنّ صباحاً ومساء، فيما يتناولون الرضاعة خلال الفترة التي يمضونها في الحضانة. يُذكر في هذا الصدد أن بعض الشركات يقيم حضانة تابعة له. هكذا، 
تتمكّن الأم من إرضاع طفلها ساعة تشاء. كذلك، ينص قانون العمل في بعض البلدان على منح الأم، طوال سنة، ساعة رضاعة يومياً. لكن كي تتمكّني من الاستفادة من هذه الساعة، عليك بذل مجهود كبير وتنظيم برنامجك بدقة.
 
نصائح عمليّة
• لا تتوقّفي فجأة عن إرضاع طفلك بين يومه الثالث والسادس لأن ثدييك يكونان منتفخين جداً. وإذا انقطعت فجأة عن الرضاعة ستشعرين بالألم.
• إن كان الطقس حاراً أو ولدك مريضاً أو تنبت له سنّ، فمن الأفضل إرجاء عملية الفطام إلى وقت لاحق. وينصح الخبراء باختيار فترة لا تتبدّل فيها عادات الطفل.
• يمكنك الاحتفاظ بحليب الأم في جهاز التجميد طوال ستة أشهر وفي الثلاجة ثمانية أيام في حرارة أربع درجات تحت الصفر.
• يتراجع إفراز الثديين الحليب مع شعور الأم بالتعب والإرهاق ومع تراجع عدد المرات التي يرضع فيها الطفل حليبها.
• في حالة المرض أو الخضوع لجراحة أو الغياب القسري، أشفطي حليب ثدييك باستمرار وتدريجاً كي تخفّفي الضغط داخلهما وتتفادي الإصابة بأي مشكلة صحية.
• إنسي أمر ساعات الطعام المحدّدة. ثقي بطفلك. فلا توقظيه لتطعميه.
• إن كان لا يزال يشعر بالجوع، فأطعميه (لا يعاني الطفل عادة من السمنة إلا إذا أضافت الأم إلى غذائه الكثير من طحين الأطفال). ولا ترغميه على الأكل، إن لم يشأ ذلك.
• لا تسكتي طفلك كلما بكى بإطعامه ، فبذلك تعرّضينه لخطر السمنة. إبحثي عما يزعجه وحاولي معالجة الوضع. فمن الضروري أن تفصل بين الرضاعة والأخرى ساعتان إلى ثلاث ساعات.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      16844 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      7192 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      18001 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      613 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      76128 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      68791 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      44213 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      43162 مشاهده