مآسي الهجرة غير القانونية في قصص مصورة

8 أبريل 2021 المصدر : تعليق 34 مشاهدة طباعة

كيف تنجح في الهجرة غير القانونية"... عنوان صادم يحمله الكتاب الساخر لرسّام الكاريكاتور الجزائري سليم زروقي، لكن في تقدير المؤلف "ما يصدم أكثر هي مرارة الواقع". وانتقد زروقي بشدة في أعمال سابقة الأفكار المسبقة للمجتمعات المغاربية، وكذلك "العرب" في مؤلف بعنوان "100 % بلاد، كيف يمكن التخلص منا من أجل عالم أفضل".
وتناول فضلا عن ذلك في رسوماته، موضوع العلاقة بالدين والحب والعائلة بشكل مختلف وغريب. وفي كتابه المصوّر الثاني الصادر نهاية آذار/مارس في فرنسا، تطرق سليم زروقي البالغ 43 عاما بأسلوبه الساخر واللاذع موضوع الهجرة غير القانونية، مستلهما من أحداث واقعية. ويقول في حوار مع وكالة فرانس برس "يُخيّل لبعض الناس أني نسجت قصصا قاسية، لكن المزج بين حس الفكاهة والحكايات الحقيقية يجعل الأمور بهذه الصورة القاتمة". ولمساعدة القرّاء على التمييز بين الواقع والرسوم الكاريكاتورية التي ينجزها، أضاف زروقي في نهاية الكتاب رمز استجابة سريعة يحيلهم إلى المقالات الصحافية والشهادات التي اعتمد عليها في أعماله. ويحبس زروقي دمعته لدى استذكاره شهادات أدلت بها مهاجرات خلال مقابلات إذاعية، ولا يفهم غياب رد الفعل تجاه الفظائع المرتكبة في ليبيا.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      18644 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      9180 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      20158 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      1732 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      78100 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      70503 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      45415 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      44239 مشاهده

موضوعات تهمك

11 أبريل 2021 تعليق 27 مشاهده
جائحة كورونا تفجر أزمة كاتشب
11 أبريل 2021 تعليق 32 مشاهده
ممرضة تدعم مرضى كورونا بفكرة رائعة
11 أبريل 2021 تعليق 15 مشاهده
رماد بركاني يغطي جزيرة سانت فنسنت