بمشاركة 60 شركة تمثل قطاع صناعة الثقافة والثقافة والفنون في العالم

معرض ومؤتمر تقنيات المتاحف والمعارض لتراث الشرق الأوسط يقام في أبوظبي

15 سبتمبر 2019 المصدر : •• أبوظبي-الفجر: تعليق 190 مشاهدة طباعة
سيُعقد معرض ومؤتمر “تقنيات المتاحف والمعارض لتراث الشرق الأوسط”، وهو حدث حصري مُخصّص لعلم الآثار والفنون والثقافة، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (ADNEC) في الفترة ما بين 30 سبتمبر إلى 2 أكتوبر 2019.
و قالت السيدة غونول أكيلديز، الرئيس التنفيذي المُشارك في تنظيم المعارض TG Expo: «تحمل هذه النسخة من معرض ومؤتمر تقنيات المتاحف والمعارض لتراث الشرق الأوسط أهمية خاصة بالنسبة لنا، وذلك بسبب الموقع بشكل أساسي. عندما يدقّ قلب الثقافة الحديثة في أبوظبي، فهو ميّزة تُعزى إلى العاصمة لجهودها التي لا مثيل لها في تطوير مجالات الفن والتراث والثقافة «.وأضافت قائلة “ تعتبر أبوظبي إلى حدٍّ كبير عاصمة المستقبل لعلم الآثار، لذا فهي العنوان المثالي لهذا الحدث. 
 
كانت أوروبا تشكّل أقوى لاعب في قطاع التراث في العالم، وكنتيجة لهذا النوع من الفعاليات الثقافية التي يتمّ تنظيمها في الشرق، نعلم أن أبوظبي ستكون عاصمة جديدة للفن  والثقافة وعلم الآثار تلبّي المتطلبات العالية للزائرين والإمكانات التجارية».وذكرت السيدة غونول : “يُشكّل معرض ومؤتمر تقنيات المتاحف والمعارض لتراث الشرق الأوسط منصة ديناميكية للآلاف من الحضور والزوار، حيث يضمّ 60 شركة عارضة تمثل قطاع صناعة الثقافة والثقافة والفنون في العالم. كما سيجتمع كلٌّ من روّاد المتاحف العالمية، ومنسقي المتاحف، والمهندسين، ومؤرخي الفن، والعاملين في حماية التراث، والمُختصّين في مجال الثقافة والفن، في الفعاليات والجلسات الحوارية الجانبية التي ستعقد في إطار معرض ومؤتمر تقنيات المتاحف والمعارض لتراث الشرق الأوسط.
 
وأوضحت بقولها: “يُمثّل المؤتمر المُصاحب للمعرض أحد أهم السمات الرئيسية لهذا الحدث، حيث يضمّ جلسات حوارية بقيادة خبراء في علم الآثار ومصممي المتاحف والمهندسين المعماريين ومؤرخي الفن والعاملين في حماية التراث والفنيين الذين سيجتمعون لمناقشة الحوكمة المحلية والتصميم والابتكار والأنشطة الفنية والثقافية في جميع أنحاء العالم العربي»
 
وقالت انه سيتم الكشف عن المشاريع العالمية المستقبلية خلال هذا المؤتمر الذي سيستمر على مدار ثلاثة أيام.ومن بين المتحدثين في المؤتمر , بوريس ميكا، مؤسس بوريس ميكا أسوشيتس؛ أوي بروكنير، المؤسس والمدير الإبداعي في أتيليير بروكنير، جان إمبيري، المُنتج الإبداعي لشركة تامشيك ميديا+سبيس جي إم بي إتش، وبيركان كاربات، رئيس رابطة الفنانين في متحف هاوس دير كونست».
واختتمت السيدة غونول حديثها بالقول: “هذا وقت مثير لأبوظبي لأنه وقت التحوّل الفني والنهضة الثقافية، لا سيما مع مشروع منطقة السعديات الثقافية الفريد من نوعه، والذي يشمل متحف اللوفر أبوظبي ومتحف زايد الوطني ومتحف غوغنهايم أبوظبي الذي يُعدّ معجزة معمارية تمّ تصميمها من قبل المصممون الحائزون على جائزة “بريتزكير» Pritzker. وتوقعت أن تصبح أبوظبي عاصمةً للثقافة العالمية في غضون 10 إلى 15 عاماً وذلك بدعم من حكومة الإمارات العربية المتحدة  «.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      11182 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      2008 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      12275 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      11107 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      70656 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      63728 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      42258 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      41307 مشاهده