هل ترتبط نوبات غثيان الصباح بإصابة الطفل بالتوحد؟

20 أكتوبر 2019 المصدر : تعليق 153 مشاهدة طباعة
قالت نتائج دراسة جديدة إن الحوامل اللاتي تتعرّضن لنوبات القيء الحملي، وهي نوبات شديدة من غثيان الصباح، أكثر عرضة لإنجاب طفل مصاب بالتوحد بنسبة 53 بالمئة.  وتصاب أقل من 5 بالمئة من الحوامل بالقيء الحملي، ويمكن أن يساعد الوعي بارتباط المشكلتين في سرعة تشخيص التوحد، وتفادي النقص الشديد في المغذيات الضرورية للنمو.  ويُعرف القيء الحملي بأنه نوبات شديدة من غثيان الصباح مصحوبة بدوّار قوي، مع صعوبة إبقاء الطعام في معدة الحامل بعد تناول الطعام. ويترتب على ذلك نقص المغذيات التي تصل إلى الجنين، وبالتالي التأثير السلبي على النمو. وأجـــريـــــت الــــــدراسة في "ساوثرن كاليفــــورنيا ديبــــارتــــمينت أوف ريسيرش"، ولاحظ فريق البحـث أنــه إذا حدث القيء الحملي خلال الثلث الأول أو الـــثاني من الحمل تزداد احتمالات إصابة المولود بالتوحد بنسبة 53 بالمئة، أما إذا حدث القيء الحملي خلال الثلث الأخير من الحمل فلا يترتب على ذلك ارتباط المشكلتين.
ونُشرت الدراسة في "أمريكان جورنال أوف بريناتولوجي"، واعتمدت أبحاثها على البيانات الصحية لنصف مليون امرأة حامل خلال الفترة بين عامي 1991 و2014 في جنوب كاليفورنيا. وفســــر فـــــريـــــق البــــــحث ارتبـــــاط مشـــــكلتي الـــــقيء الحملي وإصابة الطفل بالتوحد بأنه نتيجة نقص المغذيات التي تصل إلى الجنين نتيجة تكرار القيء في بداية ومنتصف الحمل، وهو الوقت الذي تلعب فيه التغذية دوراً هاماً في نمو الجنين.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      15820 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      6314 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      16968 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      240 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      75066 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      67865 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      43946 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      42935 مشاهده