حل لخسارة الوزن وتحسين الحالة المزاجية

ركوب الدراجة يعزز الصحة واللياقة البدنية

13 يوليو 2020 المصدر : تعليق 61 مشاهدة طباعة
ركوب الدراجات الهوائية يعزز الصحة واللياقة البدنية، وهي موفرة للمال وصديقة للبيئة، وتقدم بديلا آمنا للمواصلات العامة يقلل عدوى فيروس كورونا، بما توفره من استقلالية وتباعد اجتماعي.
وهذا ما يفسر تزايد الإقبال عليها، وفقا لمنظمة الصحة العالمية التي توصي “بالتنقل بالدراجات كوسيلة للبقاء بصحة جيدة، طوال أزمة تفشي فيروس كورونا وبعدها”.
والألمان، على سبيل المثال، يعشقون ركوب الدراجات، حيث يقدر عددها في ألمانيا بـ 72 مليون دراجة، تنساب عبر شبكة خطوط خاصة يبلغ طولها 75 ألف كيلومترا.
ووفقا لجمعية السياحة الألمانية، فالدراجة الهوائية وسيلة خفيفة وعملية للذهاب إلى العمل دون التورط في زحمة المرور، وتساعد في التخلص من الضغط العصبي بعد إرهاق العمل، إلى جانب أنها صحية للعضلات والمفاصل.


صحة القلب
يقول أندرس غرونتفيد، كبير المشرفين على دراسة راقبت نشاط الدورة الدموية لأكثر من 4500 بالغ دنماركي اعتادوا ركوب الدراجات على مدى 20 عاما، إن “دراستنا تُظهر أن ركوب الدراجات الهوائية للترفيه أو كوسيلة للتنقل، هو شيء عظيم لصحة القلب”. وكشفت الدراسة أن إصابة راكبي الدراجات بأزمات قلبية تقل من 11% إلى 18% مقارنة بمن لم يمارسوا ركوب الدراجات.
ويقدر الباحثون أن ركوب الدراجة، أو التحول من السيارة إلى الدراجة، قد يمنع 24% من حالات البدانة، 6% من ارتفاع ضغط الدم، 13% من ارتفاع الكولسترول، و11% من السكري. وفقا لدورية جمعية القلب الأميركية.
كما وجدت دراسة أخرى أن ركوب الدراجة لساعة أسبوعيا، حقق بعض الحماية من مرض الشريان التاجي. كما يمكن تفادي أكثر من 7% من الأزمات القلبية بممارسة ركوب الدراجات والمحافظة عليها بشكل منتظم. لذا ينصح البروفيسور كلاس ويستر لتريب، من جامعة ماستريخت الهولندية “بالحركة والمشي وركوب الدراجات بدلا من الخمول والجلوس أمام الحاسوب أو التلفاز”.

رفع الحالة المزاجية
بمقدور شخص يزن حوالي 80 كلغ، أن يحرق أكثر من 650 سعرا حراريا من ساعة ركوب على الدراجة. فقد كشفت دراسة أجريت على “عادات السفر” لدى أكثر من 2000 شخص في 7 مدن أوروبية، أن الأشخاص الذين يركبون دراجاتهم بمعدل 150 دقيقة أسبوعيا، يتمتعون بمؤشر كتلة جسم (BMI) أقل، مقارنة بمستخدمي وسائل النقل الأخرى. كما لوحظ أن الذين تحولوا من السيارات إلى الدراجات، خسروا حوالي 0.75 كلغ من وزنهم، وانخفض مؤشر كتلة الجسم لديهم بمقدار 0.24. كما أن ركوب الدراجات يحافظ على المفاصل، حيث يُحمّل وزن الجسم على مقعد الدراجة، وليس على الركبتين والمفاصل.
أما عن تعزيز الحالة النفسية، فيؤكد أخيم شميت، من الجامعة الرياضية بمدينة كولونيا “أن ركوب الدراجات في الهواء الطلق، وفي الصباح الباكر بالذات،
 يرفع الحالة المزاجية ويقلل من الضغط العصبي”. وهو ما أيده أندرياس تاوتس، عضو الجمعية الألمانية للطب المهني والبيئي، معتبرا أن “ركوب الدراجات يمكن أن يقي من الإصابة بالاكتئاب، ويساعد في الوقاية من الأمراض النفسية”.
لا خوف على الذكورة
خلصت دراسة أجريت على 2774 من راكبي الدراجات الهوائية، و539 سباحا، و789 عداء، من كل من بريطانيا والولايات المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا. ونُشرت نتائجها في مجلة “يورولوجي” (علم المسالك البولية)، إلى أن ركوب الدراجات الهوائية لا يضر بالصحة الجنسية أو الجهاز البولي للرجال. بعد أن قارن الباحثون بين راكبي الدراجات الهوائية والعدائين والسباحين ووجدوا أن الصحة الجنسية وحالة الجهاز البولي متساوية لدى الفئات الثلاثة. لتفند هذه الدراسة نتائج أبحاث سابقة رجحت أن يكون ركوب الدراجات الهوائية له أثر سلبي على الصحة الجنسية للرجال.
كما كشفت الإحصائيات الناتجة عن الدراسة عن فروق هامة بين من مارسوا ركوب الدراجات الهوائية بكثافة، أكثر من ثلاثة أيام في الأسبوع لمسافة 25 ميلا في المرة الواحدة، وبين هواة ركوب الدراجات للترفيه. في الوقت الذي أكدت فيه دراسة سويدية أن ركوب الدراجات لمدة 20 دقيقة يوميا، يقلل من خطر وفاة الرجال المصابين بسرطان البروستات بنسبة 39%.

نصائح هامة للمبتدئين
إذا كنت ستشتري دراجة لأول مرة، فحدد الهدف من اقتنائها بدقة، كي تحقق الاستفادة المرجوة منها. وقبل أن تشتري، ادخل على محركات البحث على الإنترنت، وشاهد مقاطع الفيديو على يوتيوب لتتعرف على المقاسات والتصميمات المختلفة، واستمع لتجارب أصدقائك.
احمل ما جمعته من معلومات وقم بزيارة متاجر بيع الدراجات، ودعهم يساعدوك في اختيار الدراجة المناسبة وقم بالجلوس عليها وجربها بنفسك. ثم اختر أفضل العروض. ولا تنس أن تتأكد أن ما وصل للبيت هو ما اخترته بالضبط دون نقص أو تبديل، وحافظ على الضمان.
خذ وقتك في ركوب الدراجة وتجريبها أكثر، وراجع كل شيء فيها على الإنترنت، ولا تتردد في العودة إلى المتجر إذا تأكد لك أنها لا تناسبك.
وقبل ركوب الدراجة “يجب ضبط ارتفاع المقعد بحيث يكون الكعب على الدواسة، فالضبط الخاطئ للمقعد يضر الركبة وأعصاب اليدين”. وفقا للطبيب الألماني ديتر بيركمان، أخصائي الطب الرياضي.
أيضا، التزم بالخوذة واختر الملابس المناسبة للأحوال الجوية، وتأكد من اصطحاب المعدات اللازمة وقطع الغيار الأساسية لأي طارئ. ولا تهمل الصيانة، فالفحص المنتظم للدراجة وصيانتها وتنظيفها، وخصوصا المكابح والتروس والإطارات، يبقيها بحالة جيدة ويجعلها آمنة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      16828 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      7178 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      17984 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      601 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      76110 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      68777 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      44203 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      43150 مشاهده