مبادلة تستعرض شركاتها الوطنية الرائدة في صناعة الطيران في معرض دبي للطيران 2019

16 نوفمبر 2019 المصدر : •• أبوظبي-الفجر: تعليق 126 مشاهدة طباعة
أعلنت شركة مبادلة للاستثمار (مبادلة)، شركة الاستثمار السيادية التي تتخذ من إمارة أبوظبي مقرًا لها، مشاركتها في معرض دبي للطيران 2019، المقرر أن تجري فعالياته في الفترة بين 17 – 21 نوفمبر الجاري. حيث ستستعرض أحدث التطورات في محفظة شركات صناعة الطيران التابعة لها. وتمكّنت شركات صناعة الطيران التابعة لـشركة “مبادلة” والتي تنشط في قطاعات التصنيع والخدمات الصناعية وتقنيات الاتصالات عبر الأقمار الصناعية، من تعزيز تنافسيتها العالمية خلال السنوات الماضية، وتحقيق مكانة ريادية في قطاعاتها. وتشمل هذه الشركات كلاً من “ستراتا للتصنيع” و”سند لتقنيات الطيران” و”سند لحلول الطيران” و”الياه للاتصالات الفضائية” (الياه سات). كما تضم محفظة صناعة الطيران التابعة لمبادلة كلاً من “فيرجن أوربت” و”فيرجن جالاكتيك” حيث تمتلك فيهما استثمارات مشتركة مع “مجموعة فيرجن” لتلبية الطلب على خدمات قطاع الفضاء الذي يحظى بنمو متسارع.  وتخطط مبادلة للاستفادة من معرض دبي للطيران باعتباره من أكبر المنصات لقطاع صناعة الطيران على المستوى العالمي. لتسليط الضوء على مسيرتها وخططها في مجال التكنولوجيا بالإضافة إلى الإعلان عن صفقات جديدة مع عددٍ من الشركاء الاستراتيجيين من حول العالم.  وقال بدر سليم سلطان العلماء، رئيس وحدة صناعة الطيران في شركة مبادلة: “تستند رؤيتنا في مجال صناعة الطيران إلى استراتيجية حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة لتوظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، وفق موجهات الرؤية الاقتصادية 2030 لإمارة أبوظبي. ونتطلع إلى تعزيز المكانة الريادية التي تحظى بها دولة الإمارات في قطاعي صناعة الطيران وخدمات الفضاء عالميًا، من خلال شركاتنا الوطنية. وتقوم هذه الشركات بتوظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة بهدف المساهمة في تعزيز مكانة الدولة كمركز عالمي لصناعة الطيران، وزيادة مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي للدولة.» 
 
وأضاف العلماء: “سنقوم في معرض دبي للطيران باستعراض أحدث الابتكارات وقصص النجاح التي حققتها شركاتنا الوطنية في عددٍ من الصناعات الحيوية، وتسليط الضوء على الدور الرائد الذي تضطلع به دولة الإمارات في تشكيل مستقبل القطاع.»   وتشكّل “ستراتا” واحدة من قصص النجاح المتميزة في شركة مبادلة، حيث تمكّنت منذ تأسيسها في العام 2010 من التحول من شركة محلية إلى شركة عالمية رائدة في قطاع صناعة الطيران. وتواصل ستراتا دورها في توطيد مكانة دولة الإمارات على خارطة صناعة الطيران على المستوى العالمي. 
 
وقال إسماعيل علي عبد الله، الرئيس التنفيذي لـشركة “ستراتا”: “يشكّل معرض دبي للطيران منصة عالمية متميزة لاستعراض إنجازاتنا وشراكاتنا الجديدة وجهودنا لتبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، حيث يأتي انعقاد دورة هذا العام متزامنًا مع احتفالنا بمرور عقد كامل على تأسيس ستراتا كشركة رائدة في مجال صناعة الطيران. وتعكس مشاركتنا في المعرض هذا العام تطلعات مبادلة لتعزيز مكانتها في قطاع صناعة الطيران على المستوى العالمي.» 
 
وأضاف عبد الله: “لقد عزمنا على مواصلة مسيرتنا الطموحة خلال العقد المقبل، والبدء بتطبيق تقنيات مبتكرة ودمجها في عمليات تصنيع أجزاء هياكل الطائرات، مثل الروبوتات والذكاء الاصطناعي والأتمتة والطباعة ثلاثية الأبعاد والتصنيع بالوسائل الرقمية والمواد المتقدمة. كذلك تركّز جهودنا في مجال البحث والتطوير على تبني التقنيات المضافة والذكية في التصنيع، وأساليب الفحص المتطورة بواسطة التصوير الحراري، والمعالجة المُحسّنة والتصنيع الآلي لأجزاء الطائرات من المواد المُركّبة.»   وتابع عبد الله: “تأتي هذه الجهود في إطار رؤيتنا الهادفة إلى تعزيز عمليتنا، بما يمكّننا من التنافس ضمن سلاسل القيمة المضافة التي تشهد تناميًا متسارعًا ومنافسة قوية. كذلك تهدف هذه الجهود إلى تطوير قدراتنا في قطاع صناعة الطيران عالمياً.» 
 
وقد أصبحت “ستراتا”، خلال العقد الأول من إنشائها، مزوّداً من الفئة الأولى لكبار مصنّعي الطائرات على مستوى العالم للأجزاء المتطورة لهياكل الطائرات المصنعة من المواد المركّبة. وتحتفظ ستراتا بمكانتها باعتبارها الشركة الوحيدة في منطقة الخليج العربي التي تقوم بتصنيع مكونات هياكل الطائرات لكبرى شركات صناعة الطائرات. 
 
كذلك تحظى “سند لتقنيات الطيران” بمكانة ريادية في توفير خدمات الصيانة والإصلاح والعَمرة لمحركات الطائرات لما يزيد عن 30 عاماً. ويعبر اسم “سند” عن هوية الشركة وأهدافها الأساسية، حيث تتمثل مهمتها في توفير الدعم والمساندة لشركات صناعة المحركات وشركات الطيران العالمية، مستفيدةً من التغير الكبير الذي يشهده قطاع صيانة المحركات، والمتمثل في التوظيف المتزايد لتقنيات الثورة الصناعية الرابعة، مثل الأتمتة والروبوتات والذكاء الصناعي، لتوفير خدمات صيانة متميزة ومبتكرة. وتماشياً مع نهجها القائم على خدمة العميل أولاً، تعمل شركة “سند لتقنيات الطيران”، على إحداث نقلة نوعية في خدماتها المساندة بحيث تلبي متطلبات العملاء والمنافسة المتنامية في السوق. وقد حققت “سند لتقنيات الطيران” إنجازًا كبيرًا في وقت سابق من هذا العام عندما أبرمت اتفاقية تبلغ قيمتها 23.87 مليار درهم إماراتي مع شركة “رولز رويس”، على هامش معرض باريس للطيران.

وبموجب هذه الاتفاقية، سيتضاعف عدد محركات ترنت 700 التي ستقوم الشركة بصيانتها سنوياً ثلاث مرات، كما ستتمكن  الشركة من زيادة عدد موظفيها بنسبة 40%، إلى حوالي 500 مهندس وفني.   وفي هذا الصدد، قال منصور الجناحي، الرئيس التنفيذي لشركة “سند لتقنيات الطيران”: “أصبح معرض دبي للطيران حدثاً استراتيجياً يستقطب اهتمام الشركات المحلية والإقليمية والعالمية وكافة المهتمين بقطاع صناعة الطيران وخدمات الطائرات لاستكشاف فرص التوسع في أعمالهم وسبل تطويرها.
 
 ومن خلال الفرص التي يتيحها المعرض لاستعراض الإنجازات والمبادرات المستقبلية، يواصل معرض دبي للطيران استقطاب أبرز الشركات والمتخصصين في هذا المجال من جميع أنحاء العالم. ويتيح المعرض فرصًا هائلة لسند لتقنيات الطيران لتعزيز شراكاتنا العالمية، وتطوير شراكات جديدة، وتجديد التزامنا بدعم تطلعات دولة الإمارات لأن تصبح مركزًا عالميًا لصناعة الطيران، من خلال التركيز على تحقيق التميز الهندسي، وتقديم خدمات متميزة وعالية الجودة.»  
 
كما تشارك “الياه سات”، الشركة العالمية الرائدة في تشغيل خدمات الاتصالات الفضائية في منصة مبادلة بمعرض دبي للطيران 2019. وقد لعبت “الياه سات”، منذ تأسيسها، دورًا محوريًا في توفير حلول الاتصالات الفضائية المبتكرة لعملائها من الهيئات الحكومية والشركات، فضلًا عن خدمات الاتصالات للمجتمعات في المنطق النائية، التي تفتقر إلى خدمات الاتصالات أو تعاني من ضعف في جودة هذه الخدمات، وذلك على امتداد مناطق الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب غرب آسيا والبرازيل. وقد دخلت “الياه سات” في شراكات استراتيجية مع شركات رائدة مثل “هافز” و”إس إي إس. وبعد استحواذها مؤخرًا على شركة “الثريا للاتصالات”، المزود الرائد لخدمات الاتصالات الفضائية المتحركة في دولة الإمارات، أصبحت “الياه سات” تمتلك مجموعة واسعة من خدمات الاتصالات الفضائية الثابتة والمتحركة في أكثر من 160 دولةً حول العالم. ويتم تقديم هذه الخدمات إما بشكل مباشر من خلال “الياه سات”، أو عبر شركائها». 
 
ومن جهته، قال مسعود محمد شريف محمود، الرئيس التنفيذي لشركة “الياه سات”: “يسعدنا المشاركة في معرض دبي للطيران غقب صفقة الاستحواذ على شركة الثريا للاتصالات، لاستعراض مجموعة خدمتنا المتكاملة للاتصالات الفضائية، التي نسعى من خلالها إلى تلبية احتياجات عملائنا من المؤسسات الحكومية والتجارية لتقنيات الاتصالات الفضائية الخصصة للمنصات الجوية التي تشمل اتصالات الركاب وطاقم القيادة.» 
وأضاف: “وتتميز الياه سات في تقديم حلول متطورة للاتصالات الفضائية لقطاع الطيران، بفضل قدرات أقمارها الصناعية ومحطتها الأرضية، بالإضافة إلى تغطية لأغلب مسارات شركات الطيران عبر نطاقات الترددات الفضائية Ka وKu و L-band.»  
وتساهم “الياه سات” في دعم رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة لتعزيز مكانتها الريادية في قطاع الفضاء، من خلال تأهيل الكوادر الوطنية والاستثمار في التدريب والتعليم لتطوير قطاع الفضاء. 
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      12394 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      3257 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      13552 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      11858 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      71931 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      64933 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      43009 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      42033 مشاهده