نافذة مشرعة

هل أنّ بايدن أفضل من ترامب في مسألة الهجرة...؟

28 فبراير 2021 المصدر : •• لوك لاليبرتي- ترجمة خيرة الشيباني تعليق 75 مشاهدة طباعة

خلال الحملة الانتخابية الأخيرة، استخدم جو بايدن مرارًا وتكرارًا موضوع الهجرة لينأى بنفسه عن منافس تم تقديمه على أنه أقل إنسانية.
تحت قيادته، ستصبح الولايات المتحدة مجددا منارة للعالم، ولن يتم رؤية تلك الأقفاص المخصصة لاحتجاز المهاجرين الشباب، ويمكن للاجئين الاعتماد على دعم بلد مبني على المساهمات القيمة للمهاجرين.

مع ذلك، فإن الرئيس 46 يواجه حدود وعوده الانتخابية. لئن لا يتوقّع منه أحد أن يكون قادرًا على التراجع عن أربع سنوات من إجراءات إدارة ترامب بجرّة قلم، فإن الوصول الهائل لأعداد كبيرة من المهاجرين على الحدود يدفعه إلى ممارسة الاعتدال والتخلي، ولو مؤقتًا، على بعض جوانب برنامجه الانتخابي.
وبينما يشير الجمهوريون والمقربون من دونالد ترامب بسعادة، ومن الان، إلى تردد أو تناقضات إدارة بايدن، فإن صبر حتى الحلفاء الديمقراطيين ينفد. الوضع على الحدود الجنوبية معقد، ولم يصادق مجلس الشيوخ بعد على تعيينات بايدن، وهناك أزمة تلوح في الأفق.

يتعرض لضغط للبدء في العمل، يمكن لجو بايدن مهاجمة إرث الإدارة السابقة، الا انه في أوقات يقوم بخطوات متسرعة. على سبيل المثال، خوفًا من نقص المساحة لاستيعاب المراهقين الصغار الذين يصلون إلى الحدود دون والديهم، تأذن الإدارة بشراء تذاكر الطائرات (أو وسائل النقل الأخرى) لتمكينهم من الالتحاق بأقارب لهم يعيشون في الولايات المتحدة.
وفي الوقت الذي يمكن للرئيس الجديد الادعاء بأنه قد أصلح إدارة حاملي التأشيرات والمهاجرين القانونيين، يصر ممثلوه على الحاجة إلى التحلي بالصبر... غير ان حرب الصور قد بدأت فعلا.

يتم ربط خطاب دونالد ترامب العنيف بعدد أقل من العابرين على الحدود في وقت مبكر من فترة ولايته، في حين تبدو أن كلمات بايدن تتوافق مع رسالة أمل للمهاجرين الذين بدأوا في التدافع عند نقاط التفتيش مرة أخرى. وبالنسبة للعديد من المراقبين، لا يهم ما إذا كانت الزيادة في عدد المهاجرين على الحدود قد بدأت قبل فترة طويلة من تولي الرئيس السادس والأربعين منصبه، فالصورة التي تنقل هي صورة رئاسة رخوة وضعيفة، وسيتعين عليها التعافي منها باعتماد ممارسات الإدارة السابقة. بالكاد مر شهر منذ أن أدى جو بايدن اليمين، لكن ملف الهجرة لم يمنح السلطات أي مهلة، وسيكون في غاية الصعوبة على الإدارة الجديدة التصرف بسرعة وفعالية.

لقد أصبح التفاوض مع هذا الكونجرس لتعديل سياسات معينة وتوفير الميزانيات حاجة ملحة. وحتى داخل الأغلبية، فإن امام الديمقراطيين حيز زمني قصير لاتخاذ قراراتهم. وهذه القضية، قد تكون بمثابة منصة انطلاق للعديد من الجمهوريين تحسباً لانتخابات منتصف المدة لعام 2022، ناهيك عن أن أنصار دونالد ترامب يراقبون هذه القضية عن كثب.


 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      18644 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      9180 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      20158 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      1732 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      78100 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      70503 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      45415 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      44239 مشاهده

موضوعات تهمك

9 أبريل 2021 تعليق 43 مشاهده
ترامب مسؤول عن هجوم 6 يناير...!
8 أبريل 2021 تعليق 51 مشاهده
هل على بايدن إتمام جدار ترامب...؟