حكايات على مائدة العشاء

معاني الحب

4 مارس 2021 المصدر : أسامة عبد المقصود تعليق 117 مشاهدة طباعة
سألني إذا جميل وبثينة وقيس وليلة وروميو وجولييت وعنتر وعبلة تزوج كل منهم من يحب، هل كانت حياتهم ستستمر في ظل الحياة الاقتصادية الطاحنة أم كنا سنجدهم في المحاكم يتخاصمون ويكتبون قصائد ندم، في الحقيقة أن الحب الصادق والأخلاق الكريمة هي من تمنح للحياة رونقها، فمن يرى الجمال في عيون من يحب يصعب عليه خيانة العهد والتنازل عن من يحب  لأن أخلاقه ستمنعه من الإساءة للطرف الأخر.
 تذكرت حكاية أغنية هان الود للموسيقار محمد عبد الوهاب وسبب نجاحها، الأغنية نموذج للمحب العاشق صاحب الحس المرهف والمشاعر الجياشة، لما اختلف مع زوجته اختلافا لم يفصح عنه أي منهما وعلى أثره غادرة إلى الأردن، تاه ولم يجد أمامه إلا أن يرسل لها اعتذار يسمعه القاصي والداني بل سيردده المستمعين وتسمعه لعلها تصفح وتعود، لجأ عبد الوهاب لصديقه أحمد رامي ويبدو انه شرح مأساته في الهجر والبعد وتقديم اعتذار، في الواقع ان رامي ترجم مشاعر عبد الوهاب ترجمة حسية ولست مستغرب ان يكون رامي اساسا كتبها لمحبوبته ولم يفصح هو الأخر، فالقصيدة مكتوبة بحسن عالي وشعور متأجج.
فعندما يقول: قالوا لي هان الود عليه ونسيك وساب قلبك وحداني
رديت وقلت بتشمتوا ليه، هو افتكرني عشان ينساني
انا بحبه واراعي وده إن كان في قربه ولا في بعده
وافضل امني الروح برضاه، القاه جفاني وزاد حرماني
هو اللي حالي كده وياه كان افتكرني عشان ينساني
فلما سمعت الحبيبة مناجاة حبيبها عادت وكان الأغنية رسالة عتاب وحمامة سلام، هذا هو الحب الراقي المنزه من كل مصلحة، حب من أجل الحب وعشق يغلفه الاحتياج النفسي، ويعيش بالروح والجمال.
الحب هو الحب في كل العصور وتحت أي ظروف، فمن يحب ويهوى يعرف معنى القلوب الدافئة ويغلف حبه بالاحترام فلا يوجد حب بلا كرامة وتبادل الاحترام بين المحبين، فلو تنازل احدهما عن حقه في الاحترام والتقدير واستقبله الآخر بالعناد والتسلط فهذا ليس حب وانما توافق نفسي وغريزة وقلما لو عاشت هذه العلاقة، لأن المحب حين يحب لا يرى إلا ما يرضى من يحب ويسعى لتحقيق السعادة والأمان، فلو أن العاشقين تزوجوا لاستمرت حياتهم وضروا لنا المثل في حل مشاكلهم بكلمة اعتذار واخفاء احزانهم ومنع الدخلاء من تحديد مصيرهم وتدخل المجتمع في علاقتهم وخلافاتهم، لو تزوجوا لعرفنا معنى كتمان السر ومدح الآخر وتقديره، لو تزوجوا لعرفنا معنى الأسرة والحب النقي للذات، لو تزوجوا لبينوا لنا أن المحبين لا يصح أن يتدخل في مشاكلهم الأهل ولا الأصدقاء ويستمر الحب وينمو كلما روي بالكتمان وترعرع بالكلمة الطيبة والأحترام.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      18644 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      9180 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      20158 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      1732 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      78100 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      70503 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      45415 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      44239 مشاهده

موضوعات تهمك

9 أبريل 2021 تعليق 42 مشاهده
ترامب مسؤول عن هجوم 6 يناير...!
8 أبريل 2021 تعليق 50 مشاهده
هل على بايدن إتمام جدار ترامب...؟